الجمعة 1 مارس / مارس 2024

الشبكة العربية للأبحاث والنشر تفوز بجائزة الشيخ حمد للترجمة

الشبكة العربية للأبحاث والنشر تفوز بجائزة الشيخ حمد للترجمة

Changed

إضاءة في برنامج "شبابيك" على فوز الشبكة العربية للأبحاث والدراسات والنشر بجائزة الشيخ حمد (الصورة: موقع الجائزة)
يأتي حصول الشبكة العربية للأبحاث والنشر على جائزة الشيخ حمد للترجمة دليلًا على جودة الإصدارات التي تقدمها للقارئ.

فازت الشبكة العربية للأبحاث والنشر بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، في دورتها الثامنة عن فئة الإنجاز في الترجمة من الإنكليزية إلى العربية.

وتُعتبر الشبكة مشروعًا ثقافيًا تأسس في بيروت عام 2008، واستهدف النشر في حقول الفلسفة والسوسيولوجيا والأنثروبولوجيا والإصلاح الديني والسياسي، إضافة لتعزيز قيم الحرية والديمقراطية والمجتمع المدني، والإسهام في تنمية الوعي بأزمات الوطن العربي في الاستبداد السياسي وانخفاض مستويات التعليم والتنمية.

وقد نشرت الشبكة خلال 15 عامًا ما يزيد عن 300 كتاب، أكثر من نصفها مترجم عن الإنكليزية والفرنسية والألمانية.

وعام 2011، بدأت الشبكة العربية في افتتاح أولى مكتباتها التجارية في القاهرة ثم في الدار البيضاء عام 2013، وفي الإسكندرية وبيروت عام 2016، وفي تونس عام 2018.

وتعرضت الشبكة لمضايقات أمنية متكررة بسبب منشوراتها السياسية، خاصة بعد ثورات الربيع العربي، ما أدى لاستبعادها نهائيًا من معرض الرياض للكتاب عام 2014 وإغلاق فرعيها في مصر نهاية عام 2021.

ترجمات نوعية

وتضم مكتبات الشبكة العربية تنوعًا واسعًا في حقول الفلسفة والفكر والسياسة والأدب والاجتماع والتاريخ وسواها، وتحتوي على ما يزيد عن 25 ألف عنوان صادر عن أكثر من 350 دار نشر عربية.

كما تقيم مكتبات الشبكة فعاليات ثقافية منتظمة تقدمها لروادها، عبر محاضرات وندوات وعروض كتب وأمسيات شعرية وفنية.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أقامت الشبكة العربية أول معرض للكتاب العربي في اسطنبول، وصاحبه فعاليات ثقافية يومية. وحقق المعرض حينها نجاحًا لافتًا، ما دفع إلى تأسيس مكتبتها في اسطنبول عام 2017.

وقد حصدت إصدارات الشبكة جوائز عدة منها جائزة المغرب للكتاب عن فئة الترجمة 2015، وجائزة الشيخ حمد للترجمة في عامي 2019 و2022.

وفي هذا الإطار، يقول الباحث في الشأن الثقافي محمد عبد العزيز: إن جائزة الشيخ حمد هي من الجوائز المحترمة داخل المجال الثقافي، وينظر إليها المثقفون كل عام بتلهف شديد لرؤية الشخصيات التي تفوز بها. 

ويضيف عبد العزيز في حديث لـ"العربي" من اسطنبول، أن الشبكة العربية فازت هذه المرة بهذه الجائزة، وهي شهادة بنوعية الترجمات التي تقدمها المؤسسة، ويأتي هذا التكريم وسط كثير من التضييق الذي تعرضت له الشبكة على مر السنوات الماضية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close