الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

الصحة العالمية تحذر.. لمَ يجب تجنب الإفراط في تناول المضادات الحيوية؟

الصحة العالمية تحذر.. لمَ يجب تجنب الإفراط في تناول المضادات الحيوية؟

Changed

أظهرت دراسة أجريت في 14 دولة أن الأسباب المقدمة لتبرير تناول المضادات الحيوية هي في 24% من الحالات نزلات البرد - غيتي
أظهرت دراسة أجريت في 14 دولة أن الأسباب المقدمة لتبرير تناول المضادات الحيوية هي في 24% من الحالات نزلات البرد - غيتي
أشارت دراسة أُجريت في 14 دولة بأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى إلى أنّ ثلث ما يقرب من 8200 شخص شملهم الاستطلاع يستهلكون مضادات حيوية من دون وصفة.

حذّر الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، من أن الإفراط في استهلاك المضادات الحيوية يقوّض فاعليتها بشكل خطر ويعزّز من مقاومة مضادات الميكروبات، التي يُتوقّع أن تتسبب بوفاة 10 ملايين شخص في مختلف أنحاء العالم بحلول عام 2050.

وقال الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية الذي يضم 53 بلدًا بينها ما هو في آسيا الوسطى: "فيما تُعدّ مقاومة مضادات الميكروبات (بينها أيضًا المضادات الحيوية) ظاهرة طبيعية، يشهد تطور البكتيريا الشديدة وانتشارها تسارعًا جراء سوء استخدام مضادات الميكروبات، مما يزيد من صعوبة علاج العدوى بشكل فاعل".

وأفاد المسؤول عن قسم الأمراض المعدية روب بتلر، بأنّ "كل البلدان في منطقتنا حددت قواعد ترمي إلى حماية المضادات الحيوية القيمة من سوء الاستخدام"، مضيفًا أن "من شأن تنفيذ هذه القواعد أن يحل معظم المشاكل المرتبطة بإساءة استخدام المضادات الحيوية".

وتعد الوصفات الطبية الخاطئة من أبرز ما يثير قلق السلطات الصحية. وقد أظهرت دراسة أجريت في 14 دولة تقع في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، أن الأسباب المقدمة لتبرير تناول المضادات الحيوية هي في 24% من الحالات نزلات البرد، تليها أعراض الإنفلونزا بنسبة 16%، ثم أمراض الحلق 21%، والسعال 18%.

وأكد البيان أن "الوضع مقلق، لأنّ هذه العوارض غالبًا ما تكون ناجمة عن فيروسات لا تكون المضادات الحيوية فعّالة ضدها".

مضادات حيوية بدون وصفة طبية

إلى ذلك، أشارت الدراسة إلى أنّ ثلث ما يقارب 8200 شخص شملهم الاستطلاع يستهلكون مضادات حيوية من دون وصفة طبية.

وفي بعض البلدان، استُخدمت أكثر من 40% من المضادات الحيوية بدون استشارة طبية، وهو رقم أعلى بخمس مرات ممّا سُجّل في الاتحاد الأوروبي، بحسب دراسة أُجريت في العام 2022.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى خطر آخر لمقاومة المضادات الحيوية هو تفاقم عدم المساواة، لأن الأشخاص الأقل تعلمًا والأدنى دخلًا هم مَن يقومون بممارسات سيئة، بحسب الدراسة.

وشدد بتلر على أن الدراسة تظهر بوضوح الحاجة إلى التعليم والتوعية، لافتًا إلى أنّ مقاومة المضادات الحيوية قد يعود أصلها إلى أفكار متناقلة على غرار عدم إكمال علاج بالمضادات الحيوية لترك حبوب في حال احتاجها الشخص لاحقًا، أو تقاسم دواء مع فرد من الأسرة أو جار مريض".

الجراثيم تطور مناعتها مع الوقت

وكان الطبيب الاختصاصي في الصحة العامة وطب الأطفال أسامة الزعبي قال لـ"العربي" في مقابلة أرشيفية، إن ظاهرة الاستسهال في تناول المضادات الحيوية عند كل عارض صحي أمر في منتهى الخطورة. 

وأوضح أن الكثير من الحالات الصحية التي عاينها، ولا سيما عند الذين يعانون من بعض الالتهابات، تعاني من فقدان 90% من أدوية المضادات الحيوية فعاليتها بسبب الإفراط في تناولها.

ولفت إلى أن الجراثيم التي تعيش في جسد من يُفرط بتناول المضادات الحيوية، تطور مناعتها مع الوقت في مواجهة الأدوية المذكورة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close