الأربعاء 17 Aug / August 2022

العدوان الإسرائيلي على غزة.. هدوء حذر وتحليق مكثف للطائرات الإسرائيلية

العدوان الإسرائيلي على غزة.. هدوء حذر وتحليق مكثف للطائرات الإسرائيلية

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تعرض مشاهد إطلاق رشقات صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (الصورة: الأناضول)

يسود الهدوء الحذر في أرجاء غزة صباح اليوم السبت، مع استمرار تحليق طائرات إسرائيلية في أجواء القطاع، بعد هجوم شنه الاحتلال الإسرائيلي على غزة، منذ مساء الجمعة، أسفر عن استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم طفلة وسيدة، وإصابة العشرات آخرين وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد شنت الجمعة ضربات جوية على غزة أوقعت 10 شهداء بينهم قيادي في حركة الجهاد الإسلامي التي ردت بإطلاق عشرات الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية.

وفجر السبت واصلت القوات الإسرائيليّة عدوانها على غزة، بينما أطلقت حركة الجهاد الإسلامي صواريخ باتجاه إسرائيل، فيما أكدت مصادر عدّة السبت أنّ مصر تُحاول التوسّط لتهدئة التوتّر.

وأفاد مراسل "العربي" بأن رشقة جديدة من الصواريخ انطلقت صباح السبت من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

تصعيد وإصابات

ومساء الجمعة، أصيب نحو 6 فلسطينيين خلال قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلًا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، ومنطقة أخرى جنوب دير البلح وسط القطاع.

وأفاد مصدر محلي بأن 6 مواطنين أصيبوا وتم نقلهم إلى مجمع الشفاء الطبي، ومستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، جراء عدة غارات نفذتها طائرات الاحتلال جنوب وشرق وشمال مدينة غزة.

وأضاف أن القصف الإسرائيلي تجدد غرب خان يونس.

وأفاد أن طائرات حربية شنت سلسلة غارات على شارع صلاح الدين وسط غزة، إضافة لقصف جنوب غرب بلدة القرارة شمال خان يونس.

من جهته، زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، أنه استهدف مواقع جديدة لإنتاج الأسلحة تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بقطاع غزة.

وأضاف أنه قصف أيضًا، موقعًا لإنتاج المواد المستخدمة في إنتاج الصواريخ، ومواقع لإنتاج قذائف الهاون في القطاع.

وأوضح جيش الاحتلال أنه يواصل "قصف مواقع تابعة للجهاد الإسلامي في أنحاء متفرقة من قطاع غزة".

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدة مناطق من قطاع غزة - الأناضول
استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عدة مناطق من قطاع غزة - الأناضول

إصابة 4 إسرائيليين

في غضون ذلك، أُصيب 4 إسرائيليين بجروح، خلال ركضهم نحو الملاجئ، بعد دوي صافرات الإنذار عقب إطلاق صواريخ من غزة.

وقالت "نجمة داود الحمراء" (هيئة إسعاف رسمية) في بيان نقلته قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية: إن "5 أشخاص قد أصيبوا من بينهم 4 بجروح طفيفة خلال ركضهم نحو الملاجئ في مدينتي أسدود وسديروت (جنوب)، فيما أصيب خامس بحالة ذعر".

في سياق متصل، سقط جزء من صاروخ أطلقته منظومة "القبة الحديدية" المضادة للقذائف، بالقرب من قسم الطوارئ في مستشفى برزيلاي في عسقلان (جنوب)، بحسب المصدر ذاته.

كما ذكرت "كان" أن صاروخًا سقط في موقع بناء في حي غير مأهول في مستوطنة "سديروت" وخلف أضرارًا مادية.

أكثر من 100 صاروخ على إسرائيل

وليل الجمعة كانت الضربات الإسرائيليّة مستمرّة، وقال الجيش الإسرائيلي إنها تتركز على أهداف للمسلحين في القطاع الخاضع للحصار منذ أن سيطرت عليه حركة حماس في 2007.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد الجمعة في تصريح متلفز أنّ "إسرائيل شنّت عمليّة لمكافحة الإرهاب محددة الهدف ضدّ تهديداتهم".

من جهتها، أعلنت سرايا القدس أنّها أطلقت أكثر من مئة صاروخ باتجاه إسرائيل الجمعة، ضمن "ردها الأوّلي" على قتل إسرائيل قائدًا في صفوفها خلال غارات على غزّة.

وقالت سرايا القدس في بيان: "في إطار ردّها الأولي على جريمة اغتيال القائد الكبير تيسير الجعبري وإخوانه الشهداء، سرايا القدس تدك تل أبيب ومدن المركز والغلاف بأكثر من 100 صاروخ".

وجاء تنفيذ الجيش الإسرائيلي لهذه الضربات وسط مخاوف من وقوع هجمات من قطاع غزة بعد اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي باسم السعدي في وقتٍ سابق هذا الأسبوع في مخيم جنين، بالضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في بيان: "لأعدائنا، وخصوصًا المسؤولين في حماس والجهاد الإسلامي، أشدّد على أنّ الوقت المتاح أمامكم معدود. التهديد سيُزال بطريقة أو بأخرى".

ومنذ الثلاثاء، أغلقت إسرائيل المعابر المستخدمة للبضائع والأشخاص على طول حدودها مع غزة، متذرعة بمخاوف من أعمال انتقامية بعد اعتقال السعدي.

كذلك، فرض الجيش قيودًا على الحركة في المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لغزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

سياسة - أخبار العالم
نافذة على "العربي" تناقش أسباب تحميل الرئيس الروسي الولايات المتحدة أمد إطالة الحرب الأوكرانية (الصورة: الأناضول)
شارك
Share

تعرضت علاقات روسيا مع الغرب لتدهور منذ بدء حربها على أوكرانيا قبل ستة أشهر تقريبًا، ليرد الغرب بفرض عقوبات غير مسبوقة على موسكو.

سياسة - أخبار العالم
تقرير لـ"العربي" حول استعراض زعيم كوريا الشمالية قدرات بلاده الصاروخية في أبريل الماضي (الصورة: تويتر)
شارك
Share

كانت المرة الأخيرة التي أجرت فيها بيونغ يانغ اختبارا للأسلحة في 10 يوليو/ تموز الماضي، عندما أطلقت ما بدا أنه قاذفات صواريخ متعددة.

سياسة - العراق البرامج - الأخيرة
نافذة على "العربي" تسلط الضوء على مساعي جمع الفرقاء العراقيين على طاولة واحدة (الصورة: غيتي)

شارك
Share

يشهد العراق تصادمًا سياسيًا مستمرًا منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر من العام الماضي، والتي أعطت التيار الصدري الكتلة الأكبر في مجلس النواب.

Close