الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

اليونيفيل تحذر من "تحول خطير".. قصف وتوتر متصاعد على جبهة لبنان

اليونيفيل تحذر من "تحول خطير".. قصف وتوتر متصاعد على جبهة لبنان

Changed

أعلن "حزب الله" استهداف موقع عسكري وعدد من البنى التحتية العسكرية لـ"حزب الله" في مناطق مختلفة من جنوب لبنان
أعلن "حزب الله" استهداف موقع عسكري وعدد من البنى التحتية العسكرية لـ"حزب الله" في مناطق مختلفة من جنوب لبنان- إكس
تشهد جبهة لبنان تصعيدًا لافتًا للأعمال القتالية بين حزب الله وجيش الاحتلال منذ أيام في تطوّر حذّرت من مخاطره قوات "اليونيفيل".

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، تدمير موقع عسكري وبنية تحتية عسكرية لـ"حزب الله" جنوب لبنان، ردًا على إطلاق الحزب 35 صاروخًا نحو شمال إسرائيل.

يأتي ذلك فيما تحدثت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "يونيفيل" عن "تحول خطير للتصعيد بين إسرائيل و حزب الله في الأيام الأخيرة".

وحذّرت من أنّ أحدث تصعيد لتبادل إطلاق النار بين إسرائيل و"حزب الله"، من شأنه أن يُعرّض للخطر الحل السياسي للصراع؛ وحثّت جميع الأطراف على وقف الأعمال القتالية لمنع زيادة التصعيد وضمان سلامة الناس في هذه المنطقة.

وصباح اليوم الثلاثاء، أعلن "حزب الله" استهداف قاعدة ميرون للمراقبة الجوية شمال إسرائيل "بدفعة صاروخية كبيرة"، ردًا على ‏قصف تل أبيب منطقة في قضاء بعلبك شرق لبنان الإثنين تبعد نحو 100 كيلومتر عن الحدو، وهي أبعد الأهداف التي تعرّضت للهجوم منذ بداية الحرب.

وقال جيش الاحتلال في بيان، إنّه رصد صباح اليوم نحو 35 عملية إطلاق عبرت الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة جبل ميرون شمال البلاد، مضيفًا أنّه ردًا على تلك الإطلاقات قصفت الطائرات الحربية ودمّرت "موقعًا عسكريًا وعددًا من البنى التحتية العسكرية لحزب الله" في مناطق حنية وجبشيت والبيسارية والمنصوري في جنوب لبنان.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى الغارات "هاجمت قوات الجيش الإسرائيلي بالمدفعية هدفًا لإزالة تهديد في منطقة يارون جنوب لبنان"، دون مزيد من التفاصيل.

استهداف موقعين إسرائيليين

وبعد الغارات، أعلن "حزب الله" في بيانات منفصلة، استهداف التجهيزات التجسّسية بموقع الرمثا بمزارع شبعا المحتلة بالأسلحة المناسبة، وموقع رويسات العلم في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، معلنًا تحقيق إصابات مباشرة فيهما.

وأمس الإثنين، صعّد جيش الاحتلال ضرباته على لبنان مستهدفًا مواقع في قضاء بعلبك، ردًا على إطلاق الحزب صواريخ أرض- جو على طائرة مسيرة إسرائيلية من طراز "هرمز 450" وإسقاطها.

وردًا على قصف بعلبك، استهدف الحزب أمس الإثنين، مقرّ قيادة ‏فرقة ​الجولان الإسرائيلية​ في نفح بـ60 صاروخًا من طراز "كاتيوشا"، إضافة إلى استهداف قاعد ميرون في جبل الجرمق صباح اليوم.

ومنذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وبعد يوم من بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تشهد الجبهة الشمالية اشتباكات يومية بين حزب الله" وفصائل فلسطينية في لبنان من جهة، وجيش الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close