الأربعاء 10 يوليو / يوليو 2024

بحضور نجله سعد.. الآلاف يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري في بيروت

بحضور نجله سعد.. الآلاف يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري في بيروت

Changed

آلاف اللبنانيين يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري وسط العاصمة بيروت
آلاف اللبنانيين يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري وسط العاصمة بيروت - الأناضول
منذ ساعات الصباح، توافد أنصار الحريري إلى محيط الضريح في وسط بيروت. وحمل بعضهم صورًا للحريري الأب والابن ورددوا هتافات داعمة.

تجمع بضعة آلاف من اللبنانيين الأربعاء في وسط بيروت إحياء للذكرى التاسعة عشرة لاغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، في وقت ناشد أنصاره نجله سعد باستئناف نشاطه السياسي المعلق منذ مطلع 2022.

واغتيل رفيق الحريري الذي كان رئيسًا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر/ تشرين الأول 2004، في 14 فبراير/ شباط 2005 في انفجار كبير أثناء مرور موكبه المصفح في بيروت. وخلف الهجوم 22 قتيلاً و226 جريحًا.

وحكمت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان على اثنين من أعضاء حزب الله غيابيًا بالسجن مدى الحياة بجرم "التآمر لارتكاب عمل إرهابي والتواطؤ في القتل المتعمد" إثر عملية الاغتيال.

آلاف اللبنانيين يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري

ومنذ ساعات الصباح، توافد أنصار الحريري إلى محيط الضريح في وسط بيروت. وحمل بعضهم صورًا للحريري الأب والابن ورددوا هتافات داعمة.

وبعد قراءته الفاتحة على ضريح والده، حيّا الحريري مناصريه. ورغم تساقط المطر بغزارة، وصافح العشرات منهم من خلف حواجز حديد وضعتها القوى الأمنية.

سعد الحريري يصافح عشرات اللبنانيين من خلف حواجز حديد وضعتها القوى الأمنية في بيروت
سعد الحريري يصافح عشرات اللبنانيين من خلف حواجز حديد وضعتها القوى الأمنية في بيروت - الأناضول

من جهته، قال محمود حمود (32 عامًا) الذي حضر من البقاع الغربي (شرق) لوكالة فرانس برس على هامش مشاركته في التجمع: "نشارك اليوم لأن مجيء الشيخ سعد غال علينا، ولأن يوم استشهاد الرئيس رفيق الحريري تاريخي بالنسبة لنا، وهو دائما في قلوبنا".

وأضاف: "كل لبنان اليوم مع عودة سعد الحريري إلى العمل السياسي، لأنه المنقذ للبنان وقادر على استقطاب الدعم" الخارجي.

مطالبات بعودة سعد الحريري إلى النشاط السياسي

ووصل سعد الحريري، رئيس الحكومة السابق والذي كان يعدّ الزعيم السني الأبرز، إلى بيروت الأحد آتيًا من دولة الإمارات حيث يقيم منذ مغادرته. وهي ثاني زيارة له منذ إعلانه تعليق نشاطه السياسي مع تياره لاقتناعه بأن "لا مجال لأي فرصة إيجابية للبنان في ظل النفوذ الإيراني والتخبط الدولي والانقسام الوطني" على حد تعبيره.

وجاء ابتعاده عن العمل السياسي بعد سلسلة انتكاسات مني بها ماليًا وسياسيًا، وبعد استقالته من رئاسة الحكومة، مع بدء الانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

آلاف اللبنانيين يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري
آلاف اللبنانيين يحيون ذكرى اغتيال رفيق الحريري - الأناضول

وقالت دينا حليلحل (55 عامًا)، موظفة من منطقة بعلبك (شرق) لوكالة فرانس برس: "نطالب بعودة سعد الحريري إلى لبنان من أجل عودة الأمن والاستقرار" مضيفة "بغيابه ضاع البلد".

ودخل الحريري معترك السياسة بعد اغتيال والده، وكان يحظى بدعم سعودي قوي قبل أن تسوء علاقته مع الرياض التي تتهمه بعدم مواجهة حزب الله.

وترك ابتعاده فراغًا في الساحة السنية، التي يعدّ تياره الأكثر تمثيلاً لها، في بلد يقوم نظامه السياسي على المحاصصة الطائفية والسياسية.

وعلى وقع الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة، يشهد لبنان حالة من الشلل السياسي. ومنذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال عون في نهاية أكتوبر 2022، الذي كان وصل إلى سدة الرئاسة بموجب تسوية مع الحريري، فشل البرلمان في انتخاب رئيس جديد.

وتدير البلاد حكومة تصريف أعمال عاجزة عن اتخاذ قرارات ضرورية فيما يشترط المجتمع الدولي إصلاحات ملحة من أجل تقديم دعم مالي يساعد لبنان على النهوض من مأزقه الاقتصادي المزمن.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close