الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

بسبب تأخر التأشيرات.. إيران تتغيب عن اجتماع للأمم المتحدة حول غزة

بسبب تأخر التأشيرات.. إيران تتغيب عن اجتماع للأمم المتحدة حول غزة

Changed

أشار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى أن الأميركيين منحوه ولوفده تأشيرات الدخول بوقت متأخر- الأناضول
أشار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى أن الأميركيين منحوه ولوفده تأشيرات الدخول بوقت متأخر- الأناضول
سيتغيب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان عن جلسة مجلس الأمن الدولي لكنه شدد على أن بلاده ستواصل "الجهود لكي تستمر الهدنة" بين إسرائيل وحماس.

أسف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لعدم تمكنه من الحضور إلى نيويورك الأربعاء للمشاركة في اجتماع للأمم المتحدة حول الوضع في غزة بسبب التأخر في منحه تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة.

وكان من المفترض أن يغادر الوزير الإيراني طهران متوجهًا إلى مقر الأمم المتحدة حيث يبحث مجلس الأمن الدولي الأربعاء الحرب في قطاع غزة.

أميركا منحت الوفد الإيراني تأشيرات دخول متأخرة

وقال عبد اللهيان أمام الصحافيين: "إن الأميركيين منحوني ولوفدي تأشيرات الدخول حوالى الساعة الواحدة فجرًا (21:30 بتوقيت غرينتش الثلاثاء) بتوقيت إيران" ما جعل "من المتعذر حضور هذا الاجتماع المرتقب من الساعة 9:30 (14:30 بتوقيت غرينتش) حتى 12:00 في نيويورك". 

ورغم تغيبه عن نيويورك، شدد على تصميم إيران على مواصلة "كل الجهود لكي تستمر الهدنة" بين إسرائيل وحماس.

وسيتيح تمديد الهدنة حتى صباح الخميس حصول عملية تبادل جديدة يفترض أن تسمح بالإفراج عن نحو 20 أسيرًا إسرائيليًا و60 أسيرًا فلسطينيًا إضافيًا.

مشاركة إيران في اجتماعات الأمم المتحدة

وباعتبارها الدولة المضيفة لمقر الأمم المتحدة، فالولايات المتحدة ملزمة مبدئيًا بمنح تأشيرات دخول بسرعة للدول التي تطلب منها ذلك لإفساح المجال لمسؤوليها لحضور اجتماعات في الأمم المتحدة.

وفي عام 2020، انتقدت طهران التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع واشنطن منذ 1980، الولايات المتحدة في ظل رئاسة دونالد ترمب، لرفضها منح تأشيرة دخول لوزير الخارجية آنذاك جواد ظريف الذي أراد حضور اجتماع لمجلس الأمن.

وتوجه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في سبتمبر/ أيلول إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة فيما حضر عبد اللهيان إلى نيويورك في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول لحضور تصويت على قرار يدعو إلى وقف النار في غزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close