الخميس 23 مايو / مايو 2024

بطائرات مسيّرة.. روسيا تشن هجمات على العاصمة كييف وجنوب أوكرانيا

بطائرات مسيّرة.. روسيا تشن هجمات على العاصمة كييف وجنوب أوكرانيا

Changed

آثار القصف الروسي على أحد المباني السكنية في كييف -
آثار القصف الروسي على أحد المباني السكنية في كييف - غيتي
ذكرت القوات الجوية الأوكرانية أن أنظمتها الجوية دمرت 40 من بين 45 طائرة مسيرة من طراز شاهد أطلقتها روسيا على العاصمة كييف وجنوب البلاد.

أفاد الجيش الأوكراني اليوم الأحد، أن روسيا شنت هجمات بطائرات مسيرة الليلة الماضية على العاصمة كييف وجنوب البلاد، مما أدى إلى إصابة مدني واحد على الأقل، وإلحاق أضرار بخط لأنابيب الغاز ومبان سكنية في منطقة ميكولايف الساحلية.

وذكرت القوات الجوية الأوكرانية على تطبيق تلغرام أن أنظمتها الجوية دمرت 40 من بين 45 طائرة مسيرة من طراز "شاهد" أطلقتها روسيا الليلة الماضية.

"تدمير" مسيّرات روسية

من جانبه، قال رئيس الإدارة العسكرية في كييف سيرهي بوبكو على تلغرام: "استمر التأهب الجوي في العاصمة لمدة ساعتين تقريبًا".

وأضاف أنه تم إسقاط جميع الطائرات المسيرة التي أطلقت فوق كييف عند اقترابها من المدينة. ووفقًا للمعلومات الأولية، لم تقع إصابات أو دمار في العاصمة أو بالقرب منها. وأعلنت السلطات انتهاء التهديد في أجواء كييف قبيل الساعة الرابعة صباحًا (02:00 بتوقيت غرينتش).

آثار القصف الروسي على أحد المباني في العاصمة الأوكرانية كييف
آثار القصف الروسي على أحد المباني في العاصمة الأوكرانية كييف - غيتي

وفي سياق متصل، قالت القيادة العسكرية الجنوبية في أوكرانيا على تلغرام: إن أنظمة الدفاع الجوي الخاصة بها تصدت للهجمات على مدى أكثر من خمس ساعات ودمرت 26 طائرة مسيرة من طراز شاهد أطلقتها روسيا فوق عدة مناطق جنوبية لا سيما فوق منطقة ميكولايف بالقرب من البحر الأسود.

وذكر الجيش أن مدنيًا واحدًا على الأقل أصيب في الهجوم على جنوب أوكرانيا، فيما أشارت القيادة العسكرية إلى أن حطام طائرة مسيرة جرى إسقاطها وموجة الانفجار تسببا في تدمير مباني سكنية وخط أنابيب غاز في ميكولايف.

وقال الجيش: إنه "أسقط أربع طائرات مسيرة فوق ميناء أوديسا على البحر الأسود".

"حاجات أوكرانيا" الدفاعية

وعلى صعيد آخر، ناقش الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والأوكراني فولوديمير زيلينسكي في اتصال هاتفي السبت الوضع على الجبهة و"حاجات أوكرانيا" على صعيد الأسلحة والذخائر.

وكتب زيلينسكي على منصة إكس: "تحدثنا عن الوضع في ساحة المعركة وحاجات أوكرانيا على صعيد الدفاع، والتي تشمل طائرات مسيرة ومدفعية وذخائر (...) ومنظومات الدفاع الجوي".

ووصف الاتصال بأنه "إيجابي جدًا وملموس"، شاكرًا لفرنسا "دعمها الراسخ".

من جهتها، ذكرت الرئاسة الفرنسية أن الرئيسين بحثا "تطور الوضع الميداني وحاجات أوكرانيا".

وأضافت أن "رئيس الجمهورية كرر عزم فرنسا على تقديم كل دعم ضروري (بالتعاون) مع جميع شركائها لإفشال حرب روسيا العدوانية".

كذلك، تطرق ماكرون وزيلينسكي إلى اتفاق الدفاع الثنائي الذي تعتزم فرنسا وأوكرانيا إبرامه قريبًا، على غرار ذاك الذي وقع أخيرًا بين كييف والمملكة المتحدة.

وفي الأشهر القليلة الماضية، كثفت روسيا وأوكرانيا الهجمات الجوية بعيدًا عن خط الجبهة إذ استهدفت كل منهما بنية تحتية حيوية للطاقة والجيش والنقل في الدولة الأخرى.

وأمس السبت، أكدت روسيا إحباط هجوم أوكراني بزوارق مسيرة على "سفن نقل مدنية" روسية مساء أمس الجمعة في جنوب غرب البحر الأسود الذي يعد شريانًا رئيسيًا لتصدير الحبوب والنفط من كلا البلدين.

وقُتل 7 أشخاص بينهم ثلاثة أطفال السبت في غارات ليلية روسية بطائرات من دون طيار استهدفت محطة وقود في مدينة خاركيف بشرق أوكرانيا، حسبما أعلن حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close