الخميس 20 يونيو / يونيو 2024

بطولات أوروبا.. تعادل ليفربول وسيتي والريال وليفركوزن يتمسكان بالصدارة

بطولات أوروبا.. تعادل ليفربول وسيتي والريال وليفركوزن يتمسكان بالصدارة

Changed

محمد صلاح في إحدى محاولات ليفربول على مرمى سيتي-
محمد صلاح في إحدى محاولات ليفربول على مرمى سيتي- غيتي
لم يتمكن كل من يورغن كلوب وبيب غوارديولا من حسم نتيجة لقاء القمة الإنكليزية، حيث اكتفيا بالتعادل. بينما ظل ريال مدريد في صدارة الدوري الإسباني.

انتهت قمة الدوري الإنكليزي الممتاز أمس الأحد بتعادل مثير بين ليفربول ومانشستر سيتي، مما صب في صالح أرسنال الذي ارتقى إلى صدارة الترتيب متساويًا مع "الريدز" في عدد النقاط، وبفارق نقطة عن منافسهما سيتي.

مع بقاء عشر مباريات في صراع مثير بين الثلاثة على اللقب، يمتلك أرسنال وليفربول 64 نقطة، بينما يحتل حامل اللقب سيتي، الذي لم يخسر في 21 مباراة في جميع المسابقات، المركز الثالث برصيد 63 نقطة.

"يا للروعة"

وأدرك الأرجنتيني أليكسيس ماك أليستير التعادل لليفربول، بهدف من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليمنح فريقه نقطة التعادل أمام مانشستر سيتي 1-1 على ملعب أنفيلد في مباراة اتسمت بالأداء القوي والإثارة من جانب الفريقين، لا سيما ليفربول، وخاصة في الشوط الثاني، الذي شهد مشاركة النجم المصري محمد صلاح بعد غياب طويل. 

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول: "مباراة مثيرة. الشوط الثاني كان من أفضل ما قدمناه على الإطلاق ضد مانشستر سيتي، وبكل تأكيد".

وأضاف: "مباراة استثنائية. يا للروعة، لقد أثبتنا اليوم للمرة الأولى وبنسبة 100%، أننا وصلنا إلى المكانة التي يجب أن نكون فيها تحديدًا، سنقاتل من أجل ذلك وسنرى ما يمكننا تحقيقه".

وبدا أن سيتي في طريقه لمنح المدرب بيب غوارديولا فوزه الثاني في تسع مباريات خاضها على ملعب أنفيلد، عندما أفلت جون ستونز من رقيبه ليسدد الكرة في الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة 23 عقب ركلة ركنية من كيفن دي بروين.

وكانت الهتافات تصم الآذان عندما سجل ماك أليستير من ركلة جزاء في مرمى إيدرسون في الدقيقة 50 بعد تدخل متهور من الحارس.

عناق بين غوارديولا وكلوب في نهاية اللقاء
عناق بين غوارديولا وكلوب في نهاية اللقاء- إكس

غوارديولا وكلوب

وقال غوارديولا: "بدأنا بشكل جيد حقًا، لكنهم فريق رائع، لقد حظينا بلحظات للتألق، وكان لديهم لحظاتهم الخاصة، نحن نتقبل هذه نقطة التعادل. الفريقان مذهلان، كنت أُفضل الفوز لكنهم (في ليفربول) أثبتوا لسنوات عديدة الجودة التي يتمتعون بها".

وطالب ليفربول بركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد تدخل متهور من جيريمي دوكو على ماك أليستير داخل منطقة الجزاء، وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن حذاء دوكو اصطدم بصدر اللاعب الأرجنتيني، وأكد كلوب أحقية فريقه بالحصول عليها في تصريحاته. 

ومن المرجح أن تكون المباراة هي آخر لقاء في الدوري الإنكليزي الممتاز بين غوارديولا وكلوب، الذي يعتزم الرحيل عن النادي في نهاية الموسم.

وتبادل كلوب وغوارديولا عناقًا طويلًا بعد صفارة نهاية المباراة. وقال غوارديولا: "لن نحتاج إلى عناق لإظهار ذلك (الاحترام)، إنه يدافع عن ناديه، وأنا أدافع عن ناديي. تاريخنا يتحدث عن نفسه. لا يزال أمامنا 10 مباريات، يمكن أن تحدث أشياء كثيرة".

ريال يتمسك بالصدارة

وفي إسبانيا، فاز ريال مدريد متصدر الدوري بنتيجة 4-صفر، يوم أمس، على ضيفه المتعثر سيلتا فيغو ليستعيد فارق السبع نقاط الذي يفصله عن أقرب منافسيه. 

وتمكن ريال من الفوز بفضل هدفي فينيسيوس جونيور وأردا غولر (19 عاما) إضافة إلى هدفين عكسيين  سجلهما كارلوس دومينيغيز، وحارس المرمى فيسنتي غايتا عن طريق الخطأ في مرماهما.

وقال فينيسيوس: "أنا سعيد جدًا، أحاول أن أكون في أفضل حالاتي، إنه توقيت جيد من الموسم بمباريات جيدة وأريد أن أستمر على هذا المنوال وآمل ألا تكون هناك إصابات".

وأضاف: "كلفتني الإصابات شيئًا ما هذا الموسم. أحاول أن أساعد بأفضل طريقة من خلال تغيير طريقة لعبي، ليصعب على المنافسين إيقافي كجناح أو كمهاجم بهذه الطريقة لا يعرف المنافسون كيفية الدفاع أمامي".

التركي اليافع أردا غولر يسجل هدفًا لريال مدريد
التركي اليافع أردا غولر يسجل هدفًا لريال مدريد - إكس

ويحتل ريال صدارة الترتيب برصيد 69 نقطة بفارق سبع نقاط أمام جيرونا ثاني الترتيب الذي فاز 2-صفر على أوساسونا السبت. ويأتي سيلتا فيغو بقيادة مدربه رافا بنيتز في المركز 17 في الترتيب برصيد 24 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن منطقة الهبوط.

أرقام ليفركوزن

أما في ألمانيا، فتغلب باير ليفركوزن على عشرة لاعبين من ضيفه فولفسبورغ، بنتيجة 2-صفر، ليستعيد فارق العشر نقاط في صدارة الدوري، ويواصل سعيه لحصد لقبه الأول للدوري.

ولم يخسر ليفركوزن حتى الآن هذا الموسم في كافة المسابقات ليمدد سلسلة مبارياته بدون هزيمة إلى 36 مباراة متتالية. ويملك فريق المدرب تشابي ألونسو 67 نقطة مقابل 57 لبايرن ميونخ حامل اللقب الذي سحق ماينتس 8-1 السبت، وذلك قبل تسع جولات على نهاية الموسم.

ووجد ناثان تيلا مساحة كافية في منطقة الجزاء ليحول تمريرة عرضية متقنة من أليخاندرو جريمالدو، بضربة رأس نحو المرمى في الدقيقة 37.

وعوض الدولي الألماني فيرتز إهدار فرصة خطيرة له، عندما سجل الهدف الثاني قبل النهاية بثلاث دقائق بتسديدة مباشرة ليحسم فوز فريقه ويحطم رقمًا قياسيًا جديدًا للنادي بتمديد سلسلة مبارياته في الدوري بدون هزيمة إلى 25 مباراة تواليًا.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close