الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

بعد اشتباكات أمس.. نابلس تشيع جثماني شابين بمشاركة آلاف الفلسطينيين

بعد اشتباكات أمس.. نابلس تشيع جثماني شابين بمشاركة آلاف الفلسطينيين

Changed

مراسلة "العربي" تكشف تفاصيل الجنازة المهيبة للشهيدين الفلسطينيين في نابلس (الصورة: الأناضول)
شيّع الفلسطينيون جثماني الشهيدين حرز الله وأبو كشك في نابلس، بعد يوم على تشييع الفتى أحمد شحادة.

شارك آلاف الأهالي في بلدة نابلس اليوم الخميس، بتشييع جثماني فلسطينيين قتلهما جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية.

وانطلق موكب تشييع الشهيدين من مستشفى رفيديا الحكومي إلى وسط نابلس، وبعدها إلى مسقط رأسيهما، حيث نقل الشهيد محمد حرز الله (30 عامًا) إلى البلدة القديمة، بينما حمل المشيعون جثمان محمد هشام أبو كشك (22 عامًا) إلى مخيم "عسكر القديم"، حيث أُقيمت صلاة الجنازة ثم مواراتهما الثرى.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة، استشهاد الشاب أبو كشك متأثرًا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال أمس أثناء اقتحام مئات المستوطنين مقام يوسف، وذلك على غرار الطفل أحمد شحادة (16 عامًا) الذي استشهد يوم أمس أثناء تصدي الفلسطينيين لاقتحام نابلس.

كما أعلنت أيضًا، عن استشهاد الشاب حرز الله متأثرًا بجروح بليغة أصيب بها بمنطقة الرأس في حي الياسمينة بالبلدة القديمة، في 24 يوليو/ تموز الماضي.

وقالت مجموعة "عرين الأسود" الفلسطينية، إن حرز الله، كان أحد مقاتليها الأوائل، ونعته ودعت لأوسع مشاركة في تشييع جثمانه.

وأكدت مراسلة "العربي" في رام الله، أن استشهاد ثلاثة فلسطينيين في أقل من 24 ساعة في نابلس، يعكس الوضع المشتعل الذي تعيشه الأراضي الفلسطينية، ومن المتوقع أن تشهد تصعيدًا مع استمرار الاحتلال بتنفيذ مئات المداهمات والاعتقالات منذ أشهر، في محاولة لوأد المقاومة الفلسطينية.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close