السبت 13 أبريل / أبريل 2024

بعد وساطة قطرية.. حكومة كابل تفرج عن محتجز نمساوي

بعد وساطة قطرية.. حكومة كابل تفرج عن محتجز نمساوي

Changed

 المواطن النمساوي هربرت فريتز
وساطة قطرية تنجح في إطلاق سراح مواطن سويدي كان محتجزًا في أفغانستان منذ مايو الماضي- وكالة الأنباء القطرية
قدم النمساوي فريتز إلى كابل بهدف إقناع حكومته أن أفغانستان بلد آمن وعليهم إعادة اللاجئين الأفغان في بلاده إلى وطنهم.

أطلقت حركة طالبان الأفغانية، الأحد، سراح المواطن النمساوي هربرت فريتز، الذي كان محتجزًا في أفغانستان منذ مايو/ أيار الماضي، بعد وساطة قطرية.

ووصل فريتز (84 عامًا) إلى مطار الدوحة الدولي بعد وساطة من الحكومة القطرية، بحسب ما أعلنت الحكومة النمساوية، حيث توجهت وزارة خارجية النمسا بالشكر إلى دولة قطر ومكتب تمثيل الاتحاد الأوروبي في كابل، نظرًا لمساعدتهما في إعادة فريتز إلى وطنه.

وكانت النمسا تعمل منذ مايو الماضي على إطلاق سراح فريتز، من دون جدوى.

وفي هذا السياق، أفاد مراسل "العربي" من مطار الدوحة صابر أيوب، بأنّ فريتز سافر إلى كابل لإجراء دراسات بحثية تثبت أن "أفغانستان هو بلد آمن، وأن على الحكومة النمساوية العمل على ترحيل اللاجئين الأفغان المتواجدين على أراضيها". 

نجاح الوساطة القطرية

ونقل مراسل "العربي" عن فريتز قوله، إنّ عملية اعتقاله في كابل كانت بتهمة التجسس، حيث لم تنجح جميع الجهود الدبلوماسية في إطلاق سراحه، في ظل عدم وجود علاقات مباشرة بين النمسا وحكومة تصريف الأعمال في العاصمة الأفغانية، وعلى الرغم من زيارات وفود دبلوماسية وبرلمانية نمساوية إلى كابل.

ولفت مراسلنا إلى أن الحكومة القطرية توسطت لاحقًا في هذا الملف واستطاعت أن تُنهي عملية الإفراج عنه.

وكان في استقباله في الدوحة ممثل عن المستشار النمساوي وكذلك ممثل عن وزارة الخارجية القطرية. 

وحين سؤال مراسلنا فريتز إذا كان ما يزال يرى في أفغانستان مكانًا آمنًا، فأجاب بأنه "ما يزال مقتنعًا أنه كذلك وأن ما حدث له كان مجرد سوء فهم مع السلطات الأفغانية".

قطر تشكر كابل على الاستجابة لوساطتها

بدوره، أعرب محمد بن عبد العزيز بن صالح الخليفي، وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، عن شكر دولة قطر لحكومة تصريف الأعمال الأفغانية على تجاوبها مع جهود وساطتها.

كما أكد على أن جهود دولة قطر ستستمر خلال المرحلة المقبلة للمساهمة في تسوية الصراعات بالحوار البناء والطرق السلمية، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close