الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

بهدف بحث مبادرة جديدة لوقف النار في السودان.. البرهان إلى ليبيا

بهدف بحث مبادرة جديدة لوقف النار في السودان.. البرهان إلى ليبيا

Changed

عبد الفتاح البرهان إلى ليبيا في زيارة رسمية
عبد الفتاح البرهان إلى ليبيا في زيارة رسمية - إكس
تأتي زيارة البرهان إلى ليبيا عقب إعلان الدبيبة عن مبادرة لـ"إحلال السلام ووقف إطلاق النار" بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

توجّه رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان عبد الفتاح البرهان، اليوم الإثنين، إلى ليبيا في زيارة رسمية يلتقي خلالها رئيس مجلس الرئاسة محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

وتأتي زيارة البرهان عقب إعلان الدبيبة، السبت، عن مبادرة لـ"إحلال السلام ووقف إطلاق النار" بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، كشف عنها خلال اتصال هاتفي أجراه مع قائد قوات "الدعم السريع" محمد حمدان دقلو "حميدتي".

وأفاد بيان صادر عن مجلس السيادة السوداني، أن البرهان "توجّه صباح الإثنين إلى دولة ليبيا في زيارة رسمية"، دون تحديد مدتها.

وذكر البيان أن البرهان سيجري خلال الزيارة مباحثات مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية "تتناول مسار العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين".

ورافق البرهان في زيارته كل من وزير الخارجية علي الصادق، ومدير المخابرات العامة أحمد إبراهيم مفضل، وفق المصدر ذاته.

صراع مدمر

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان 2023 يخوض الجيش السوداني بقيادة البرهان، و"الدعم السريع" بقيادة حميدتي، حربًا خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل ونحو 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقًا للأمم المتحدة.

وفي وقت سابق من فبراير/ شباط الجاري، أطلق الجيش السوداني مهمة عسكرية للقضاء على الدعم السريع، بعدما لم تتمكن مفاوضات رعتها السعودية والولايات المتحدة في مدينة جدة خلال الفترة الماضية، بين الجيش و"الدعم السريع"، من إحراز اختراق يقود لوقف الحرب التي دخلت شهرها الحادي عشر.

كما لم تنجح مساع إفريقية تقودها "الهيئة الحكومية للتنمية شرق إفريقيا" (إيغاد)، بالجمع بين البرهان و"حميدتي"، تمهيدًا لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أكد هذا الشهر، أن ما من حل عسكري للصراع في السودان، مشددًا على ضرورة بذل الجهود لوقف الحرب في أقرب وقت.

وكان تأثير الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع قد شمل ثلاثة بلدان هي السودان وجنوب السودان وتشاد،  بعدما تسبب  بأزمة نزوح كبيرة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close