الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

بينهم قيادات بارزة.. القوات الصومالية تقتل 45 عنصرًا من حركة الشباب

بينهم قيادات بارزة.. القوات الصومالية تقتل 45 عنصرًا من حركة الشباب

Changed

تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على المناطق التي تتمركز فيها حركة الشباب الصومالية (الصورة: غيتي/ أرشيفية)
تسعى حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة للإطاحة بحكومة مقديشو المدعومة من الخارج منذ عام 2007 عن طريق شن هجمات دموية.

أكدت السلطات الصومالية، اليوم الإثنين، مقتل 45 عنصرًا من حركة "الشباب"، بينهم 10 قيادات بارزة، في عملية عسكرية بولاية هرشبيلي وسط البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية بأن القوات الأمنية "قتلت 45 عنصرًا من مليشيات الخوارج بينهم 10 قيادات بارزة (لم تسمهم) في عملية عسكرية مشتركة للجيش الوطني والشركاء الدوليين".

ولم تحدد الوكالة هوية "الشركاء الدوليين"، لكن سبق أن أطلق الجيش الصومالي في يوليو/ تموز 2022 عملية عسكرية لتحرير وسط البلاد من الحركة بدعم جوي تنفذه القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا "أفريكوم".

"عملية ضد أكبر قاعدة لحركة الشباب"

وأضافت الوكالة أنه "جرى تنفيذ العملية العسكرية في 5 من الشهر الجاري في منطقة قوب ياحاس على بعد 80 كيلومترًا جنوبي مدينة بولو بوردي بمحافظة هيران (وسط)".

ووفق الوكالة، فقد طالت العملية أكبر قاعدة لحركة "الشباب" بمنطقة قوب ياحاس، مشيرة إلى أن القاعدة "كان يتم فيها معالجة أكثر من 110 مصابين جراء العمليات العسكرية الجارية في محافظات هيران وشبيلى الوسطى وغلغدود ومدغ (وسط)".

وتسعى حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة للإطاحة بحكومة مقديشو المدعومة من الخارج منذ عام 2007 عن طريق شن هجمات دموية.

وما زالت الجماعة قادرة على شن الهجمات رغم طردها من مقديشو عام 2011، ورغم الهجوم الكبير الذي شنته في أغسطس/ آب 2022 قوات الحكومة بدعم من قوات الاتحاد الإفريقي وضربات جوية أميركية.

وفي الرابع والعشرين من الشهر الماضي هاجم انتحاري معسكرًا للتدريب في العاصمة الصومالية مقديشو، مما أسفر عن مقتل 30 جنديًا على الأقل. حينها، أعلنت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.

وكانت السلطات الصومالية قد أكّدت في مطلع يوليو/ تموز الماضي تحييد 40 من مسلحي حركة الشباب في عملية عسكرية جوية وبرية مشتركة في إقليم جوبا السفلى بولاية جوبالاند جنوبي البلاد.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close