الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

تحارب الأمراض وتحمي الخلايا.. ما أبرز الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة؟

تحارب الأمراض وتحمي الخلايا.. ما أبرز الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة؟

Changed

المختصة في التغذية لجين أبو شادوف تتحدث عن أهمية تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة (الصورة: تويتر)
تشتمل الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة على مركّب يحمي الخلايا من التلف الذي تسببه المواد المؤكسدة، وهو ما يساعد في بناء صحة جيدة.

قد نتغاضى في أحيان كثيرة عن تناول أطعمة غنية بمضادات الأكسدة، على الرغم من أنها تساعد في بناء صحة جيدة، فهي تشتمل على مركب يحمي الخلايا من التلف الذي تسببه المواد المؤكسدة (أو الجذور الحرة). وينتج الجسم المواد المؤكسدة لمحاربة الأمراض، لكن يجب التعامل معها بحذر عندما تزداد كميتها لأنها قد تضر خلايا الجسم.

وتعرف مضادات الأكسدة بأنها مواد تحارب الجذور الحرة في الجسم، وتمنع أو تبطئ تلف الخلايا الناتج عنها وعن الجزئيات غير المستقرة في الجسم. وتلعب مضادات الأكسدة أيضًا دورًا في محاربة الشيخوخة وتعزيز مناعة الجسم.

داخل مختلف أنواع الأطعمة

وأكدت المختصة في التغذية، لجين أبو شادوف، أن كل الأطعمة بمختلفة أنواعها تحتوي على مضادات الأكسدة منها الأسماك، بينما تكثر في الفواكه والخضار.

وتعد الفاصوليا واللوبيا من مصادر مضادات الأكسدة والبروتينات لانخفاض الكوليسترول فيهما، وهما خيار جيد لصحة القلب. كما ينصح الخبراء بتناول نحو 30 غرامًا من المكسرات يوميًا، ويجب أن تحتوي على حبة أو حبتين من الجوز.

ويعتبر الشعير من الحبوب الكاملة ذات الفوائد الصحية لغناه بمضادات الأكسدة وينصح خبراء بتناوله منقوعًا في الماء كي يسهل هضمه.

وأجرى باحثون في هارفارد دراسة تؤكد أن تناول الشوكولاتة التي تحتوي على 70% من الكاكاو مفيدة للصحة وينبغي مراعاة الاعتدال.

وقالت أبو شادوف في حديث إلى "العربي" من قطر، إنه يمكن تناول كميات عالية من الأطعمة التي تحتوي على مضادات أكسدة، مؤكدة على أهمية تناولها دون تعرّضها لعوامل خارجية مثل الحرارة والتقطيع لتحقيق أكبر استفادة من عناصرها الغذائية.

لكنها حذّرت من الإكثار من تناول المكمّلات الغذائية والفيتامينات التي تحتوي على هذه المضادات، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تسمّم الجسم، داعية إلى أخذها بإشراف الطبيب.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close