الخميس 29 فبراير / فبراير 2024

تحدٍ يعتمد على فكرة المسلسل.. هوس "لعبة الحبار" يصل إلى مخبز صيني

تحدٍ يعتمد على فكرة المسلسل.. هوس "لعبة الحبار" يصل إلى مخبز صيني

Changed

مشهد من مسلسل "لعبة الحبار" Squid Game (تويتر)
الموسم الثاني من مسلسل "سكويد غيم" قيد المناقشة (تويتر)
يمكن للزبائن التظاهر بأنهم إحدى شخصيات المسلسل من خلال المشاركة في تحدي صنع الحلوى مقابل 58 يوانًا (تسعة دولارات)، من خلال محاولة تحويل مزيج من السكر وصودا الخبز إلى بسكويت جميل الشكل.

لا تزال ترددات نجاح مسلسل "لعبة الحبار" (سكويد غيم) الكوري الجنوبي، الذي تعرضه منصة نتفليكس وحصد أعلى مشاهدات لديها، تنتشر في العالم.  

ففي بكين، طرح مخبز تحديًا لصنع الحلويات معتمدًا على فكرة مسلسل "لعبة الحبار"، في متجره مع سعيه للاستفادة من شعبيته الهائلة.

ويمكن للزبائن التظاهر بأنهم إحدى شخصيات المسلسل والمشاركة في تحدي صنع الحلوى مقابل 58 يوانًا (تسعة دولارات)، من خلال محاولة تحويل مزيج من السكر وصودا الخبز إلى بسكويت جميل الشكل.

ولا توجد جائزة للنجاح، ولا عقوبة للفشل على عكس المسلسل التلفزيوني حيث يحصل الفائزون على جوائز نقدية ضخمة ويُعاقب الخاسرون بالموت.

والمسلسل المثير (Squid Game) المؤلف من تسع حلقات يلعب فيه متنافسون يمرون بضائقة مالية ألعاب أطفال لكن لها تبعات مميتة، سعيًا للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38 مليون دولار).

طبيعة التحدي

وقالت هاو جينغ صاحبة "دي. أي. واي بيكري"، وهي نفسها من أشد المعجبين بالمسلسل إن "زبائننا هم في الأساس من الشبان الذين يمثلون عددًا كبيرًا من متابعي هذا المسلسل".

ويختار المشاركون في التحدي الذي يستغرق نحو عشر دقائق، أشكالًا من قوالب بسكويت معدنية، ويذيبون السكر، ويضيفون صودا الخبز، ثم يحولون الخليط إلى أشكال.

وتعد المرحلة الأخيرة صعبة، لأن الخليط يتماسك بسرعة، ويصبح هشًا وعرضة للتشقق.

وانضم صالون تجميل في ماليزيا إلى قائمة الأعمال التجارية المستفيدة من شعبية مسلسل "سكويد غيم"، حيث يزين أظافر عميلاته بتصاميم وأشكال مستوحاة من المسلسل الكوري الجنوبي.

وكانت نتفليكس (Netflix) أشارت على تويتر، الأربعاء الماضي إلى أن عدد متابعي سكويد غيم وصل رسميًا إلى 111 مليونًا مما يجعله صاحب أكبر انطلاقة لمسلسل على المنصة على الإطلاق.

المصادر:
العربي، رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close