الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

تحذيرات من هجمات روسية جديدة.. مؤتمر باريس يتعهّد بمليار يورو لكييف

تحذيرات من هجمات روسية جديدة.. مؤتمر باريس يتعهّد بمليار يورو لكييف

Changed

نقل مراسل "العربي" في كييف مجريات الحرب الروسية على أوكرانيا (الصورة: غيتي)
أعلنت فرنسا أن أكثر من نصف المبلغ سيُخصّص لقطاع الطاقة، و25 مليونًا للمياه، و38 مليونًا للغذاء، و17 مليونًا للصحة، و22 مليونًا لوسائل النقل.

تعهّدت الدول المشاركة في مؤتمر باريس لدعم أوكرانيا، اليوم الثلاثاء، بمنح حوالي مليار يورو لمساعدة السكان على تحمّل فصل الشتاء، بعدما دمّرت الضربات الروسية منشآت الطاقة في أوكرانيا.

يأتي ذلك، وقد حذّرت السلطات الأوكرانية من شنّ القوات الروسية ضربات جديدة، بينما تستمرّ الهجمات على الجبهة الشرقية وفي مقاطعة خيرسون.

منصة لتنسيق المساعدات

وعُقد الاجتماع الدولي في العاصمة باريس بمشاركة  70 وفدًا من دول ومنظمات دولية، بهدف مساعدة الأوكرانيين على "الصمود خلال هذا الشتاء" في مواجهة روسيا، فيما قدّرت كييف احتياجاتها الطارئة بحوالي 800 مليون يورو.

وأعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال، أنه من أصل مبلغ المليار يورو، سيُخصّص 415 مليونًا لقطاع الطاقة، و25 مليونًا للمياه، و38 مليونًا للغذاء، و17 مليونًا للصحة، و22 مليونًا لوسائل النقل، فيما لم يتمّ تقسيم المبلغ المتبقي.

وقالت إن المساعدة "سيتمّ منحها لكييف في الأيام المقبلة وخلال أشهر الشتاء، مما سيساعد في تعزيز قدرة البنية التحتية المدنية على الصمود".

وأكدت كولونا إطلاق منصّة جديدة لتنسيق المساعدات المدنية لأوكرانيا، مما يمكّن الجهات المانحة من مراقبة احتياجات أوكرانيا وتنفيذ تعهدات البلدان الأخرى، على أن تديرها المفوضية الأوروبية.

من جانبه، صرّح شميهال أن "بلدنا لن يغرق في الظلام"، مشيدًا بـ"مؤشر قويّ" على دعم أوكرانيا أرسله "العالم المتحضّر".

وأضاف: "نحن ممتنّون لكافة الدول التي لا تزال حليفتنا في هذه الأوقات المظلمة"، واعدًا مرة جديدة بأن أوكرانيا ستستعيد سيادتها ووحدة أراضيها.

إطلاق صفارات الإنذار في أنحاء أوكرانيا

ميدانيًا، أطلقت السلطات الأوكرانية صفارات الإنذار في أنحاء أوكرانيا اليوم الثلاثاء، بعد تحذيرات من أن روسيا قد تشنّ موجة جديدة من الضربات بالصواريخ والطائرات المسيرة.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشنّ القوات الروسية هجمات على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في أنحاء البلاد.

من جهته، أوضح مراسل "العربي" في كييف أن المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية مستمرة على محاور عدة في الجبهة الشرقية، وتحديدًا في مقاطعتي لوغانسك ودونيتسك.

وأضاف أن القوات الروسية تكثّف هجماتها على محاور باخموت، وليمان، وكوبيانسك.

ونقل عن القوات الأوكرانية قولها إن شخصين قُتلا وأُصيب أكثر من 10 أشخاص في قصف روسي على مدينة خيرسون.

وأوضحت أن هيئة الأركان العامة في الجيش الأوكراني أشارت، في بيان، إلى إعادة تموضع القوات الروسية على الضفة اليسرى من نهر دينيبرو، وأن القوات الروسية نفّذت 79 هجومًا أمس الإثنين، على مواقع للقوات الأوكرانية على خط التماس في خيرسون.

وأضاف البيان أن القوات الأوكرانية، في المقابل، شنّت 5 ضربات جوية على مواقع القوات الروسية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close