الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

ترتبط بأمراض القلب والسكري.. ما علاقة الأطعمة فائقة المعالجة بالأرق؟

ترتبط بأمراض القلب والسكري.. ما علاقة الأطعمة فائقة المعالجة بالأرق؟

Changed

تُساهم الأطعمة فائقة المعالجة بالأرق المزمن وأمراض القلب والسكري
تُساهم الأطعمة فائقة المعالجة بالأرق المزمن وأمراض القلب والسكري- غيتي
أظهرت الدراسة أنّ العلاقة بين استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة والأرق المزمن كانت أقوى بقليل عند الرجال مقارنة بالنساء.

كشفت دراسة جديدة أنّ الأطعمة فائقة المعالجة قد تُساهم في الأرق المزمن لدى بعض الأشخاص، بعد أن تمّ ربطها في السابق بمشاكل صحية مثل أمراض القلب والسكري.

والأطعمة فائقة المعالجة هي عبارة عن المواد الغذائية المعدّلة بشكل كبير لتحسين مذاقها، أو إنتاجها على نطاق واسع، أو إبقائها صالحة لفترة أطول، من خلال إخضاعها لسلسلة من العمليات الصناعية التي قد تحتاج معدات وتكنولوجيا متطوّرة.

وأفاد موقع "ساينس أليرت" بأنّ باحثين بقيادة فريق من جامعة السوربون في باريس، حلّلوا بيانات لـ38570 شخصًا بالغًا كجزء من مشروع بحثي خاص، ورسموا خارطة خاصة بالبيانات المتعلقة بالنظام الغذائي للمشاركين مع المتغيّرات المرتبطة بأنماط نومهم.

وقالت ماري بيير سانت أونج، عالمة التغذية والنوم في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة: "في الوقت الذي تزداد فيه معالجة الأطعمة بشكل كبير، وتفشّي اضطرابات النوم، من المهم تقييم ما إذا كان النظام الغذائي يمكن أن يساهم في جودة النوم".

الأطعمة فائقة المعالجة والأرق

وتوصّلت الدراسة التي نُشرت في مجلة "أكاديمية التغذية وعلم التغذية"، إلى وجود علاقة إحصائية مهمة تربط بين ارتفاع استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة وارتفاع احتمالية المعاناة من الأرق المزمن، بعد الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من العوامل مثل الخصائص الاجتماعية والديمغرافية، وأسلوب الحياة، وجودة النظام الغذائي، والصحة العقلية للمشاركين في الدراسة.

وبشكل عام، شكّلت الأطعمة عالية المعالجة حوالي 16% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية التي يستهلكها المشاركون في الدراسة. وأفاد 19.4% من هؤلاء المشاركين بمعاناتهم من أعراض الأرق المزمن. كما لُوحظ أنّ هذه الفئة من الأشخاص كانت أكثر ميلًا لتضمين نسبة أعلى من الأطعمة فائقة المعالجة في نظامها الغذائي مقارنة بباقي المشاركين.

كما أظهرت البيانات أنّ العلاقة بين استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة والأرق المزمن كانت أقوى بقليل عند الرجال مقارنة بالنساء.

وقالت عالمة الأوبئة بولين دوكين من جامعة السوربون باريس نورد: "في حين أنّ البيانات لا تُثبت السبب، إلا أنّ دراستنا هي الأولى من نوعها وتُساهم في المعرفة الحالية حول الأطعمة فائقة المعالجة".

ووجدت دراسات سابقة علاقة بين النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط وانخفاض خطر الإصابة بالأرق، لذلك يبدو أن هذه الدراسة الجديدة تقدم الجانب الآخر من تلك العلاقة.

ووفقًا لموقع "ساينس أليرت"، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم كيف يمكن للأطعمة فائقة المعالجة أن تؤدي إلى الأرق.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close