الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

"تسريع التقارب".. ما أهمية اللقاء بين وزيري الخارجية التركي ونظيره المصري بالقاهرة؟

"تسريع التقارب".. ما أهمية اللقاء بين وزيري الخارجية التركي ونظيره المصري بالقاهرة؟

Changed

مراسل "العربي" يستعرض تطورات زيارة وزير خارجية تركيا إلى مصر (الصورة: الأناضول)
كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن العمل جارٍ لترتيب لقاء بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي ورجب طيب أردوغان.

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، أن الأرضية صلبة لعودة العلاقات إلى طبيعتها بين تركيا ومصر على كافة الأصعدة.

من جهته، قال تشاووش أوغلو إن العمل جارٍ لترتيب لقاء بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي ورجب طيب أردوغان.

تعزيز العلاقات

وأضاف وزير الخارجية التركي، أن الجانبين أظهرا إرادة لتعزيز العلاقات في مجالات كالطاقة والتجارة والنقل والدبلوماسية.

الوزير التركي أشار إلى أنه ونظيره المصري بحثا العديد من الملفات ذات الصلة بتعزيز العلاقات الثنائية.

وفي هذا السياق، قال مراسل "العربي" من القاهرة، أحمد حسين، إن هذا اللقاء جاء بعد 10 سنوات من توتر العلاقات بين القاهرة وأنقرة، وهي الزيارة الأولى لوزير خارجية تركيا منذ عام 2013، حيث يعدها الخبراء تاريخية وتحولًا في طريقة تطبيع العلاقة بين البلدين.

تسريع التقارب

وأضاف المراسل، أنه إلى الآن لم يحدد موعد عودة السفراء، حيث أن مستوى التمثيل الدبلوماسي يقف عند القائمين بالأعمال بين البلدين، مشيرًا إلى أن اللقاء جرى التطرق فيه إلى التعاون الاقتصادي، والبحث العلمي.

وأشار المراسل إلى أن ترتيب اللقاء بين أردوغان والسيسي قد يحصل عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية في تركيا المقررة في 14 مايو/ أيار المقبل.

وبيّن المراسل، أن اللقاء جرى فيه بحث القضايا الإقليمية المشتركة وعلى رأسها الأزمتان الليبية والسورية والوضع في العراق والعلاقات العربية الإيرانية، فضلًا عن الحرب الأوكرانية.

وختم بالقول: "إن مجمل المباحثات هو أن البلدين يتفقان حول عدد من القضايا ووجهات النظر، رغم وجود تباين في بعض الملفات التي يجري حلها بالطرق الدبلوماسية".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close