الجمعة 24 مايو / مايو 2024

"تعظيم المكاسب".. خامنئي يشيد بعملية "الوعد الصادق" ضد إسرائيل

"تعظيم المكاسب".. خامنئي يشيد بعملية "الوعد الصادق" ضد إسرائيل

Changed

قلّل وزير الخارجية الإيراني من شأن الهجوم الإسرائيلي الذي وقع فجر الجمعة في وسط إيران
قلّل وزير الخارجية الإيراني من شأن الهجوم الإسرائيلي الذي وقع فجر الجمعة في وسط إيران - غيتي
اعتبر المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أن إيران "عرضت صورة جيدة لقدراتها واقتدارها خلال عملية الوعد الصادق" التي نفذتها ضد إسرائيل.

أشاد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، اليوم الأحد، بـ"نجاح" الهجوم الذي نفّذته إيران ضد إسرائيل في الثالث عشر من أبريل/ نيسان الجاري، مشددًا على أن طهران أظهرت قوتها بغض النظر عن عدد الأهداف التي تم ضربها.

وفي أول تعليق مباشر له على العملية التي سمتها إيران "الوعد الصادق"، قال خامنئي: "أقدّم خالص الشكر والتقدير للقوات المسلحة لما بذلته من جهود وما حققته من نجاحات خلال عملية الوعد الصادق ضد الكيان الصهيوني"، وفق موقعه الرسمي.

وأضاف خامنئي خلال استقباله وفدًا من كبار قادة الجيش والحرس الثوري: "عرضت القوات المسلحة صورة جيّدة لقدراتها واقتدارها خلال عملية الوعد الصادق، كما أظهرت صورة جديرة بالثناء للشعب الإيراني، وأثبتت تجلّي قوة الإرادة لدى الشعب الإيراني على الساحة الدولية".

واستهدفت إيران إسرائيل في هجوم مباشر لأول مرة في 13 من الشهر الجاري، بأكثر من 300 صاروخ وطائرة مسيرة، ردًا على غارة إسرائيلية على مجمع السفارة الإيرانية بدمشق وأسفرت عن سقوط قتلى من الحرس الثوري الإيراني مطلع الشهر الجاري.

"إيران أظهرت قوة إرادتها"

وأسقطت إسرائيل وحلفاؤها أغلب الصواريخ والطائرات المسيرة وأحدث الهجوم أضرارًا طفيفة في إسرائيل.

وقال خامنئي اليوم الأحد: "مسألة عدد الصواريخ التي تم إطلاقها أو الصواريخ التي أصابت هدفها ليست السؤال الأساسي، القضية الأساسية هي أن إيران أظهرت قوة إرادتها خلال تلك العملية".

ودوت انفجارات في وقت مبكر يوم الجمعة في مدينة أصفهان الإيرانية خلال ما قالت مصادر إنه هجوم إسرائيلي، لكن طهران قللت من أهمية الأمر وقالت إنها لا تعتزم الانتقام، وهو رد محسوب فيما يبدو لتجنب نشوب حرب على مستوى المنطقة.

وأضاف خامنئي قائلًا: "في أحدث عملية، استطاعت القوات المسلحة تقليل التكاليف وتعظيم المكاسب"، وحث مسؤولي الجيش على "السعي بلا كلل وراء الابتكار العسكري وتعلم أساليب العدو".

تقليل إيراني من أهمية الهجوم الإسرائيلي

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قلّل في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأميركية، من شأن الهجوم الذي وقع فجر الجمعة في وسط إيران.

وقال إنّ "ما حدث... لم يكن هجومًا"، مضيفًا أنّ الأمر كان عبارة عن "طائرتين أو ثلاث طائرات بلا طيار، تلك التي يلعب بها الأطفال في إيران".

وفيما وضعت طهران هجومها في إطار "الدفاع المشروع" عن النفس، فقد حذر وزير خارجيتها من أنّه "إذا كان النظام الإسرائيلي ينوي اتخاذ إجراء آخر ضدّ مصالحنا، سيكون ردّنا فوريًا وبأقصى ما يمكن".

في هذا الإطار، نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم كشف اسمه قوله: إنّ هدف إسرائيل من الهجوم هو أن تظهر لإيران أنّها قادرة على توجيه ضربة لها في الداخل.

وأمام هذه التطورات في الشرق الأوسط، سارع المجتمع الدولي إلى الدعوة إلى الهدوء في أعقاب هجوم الجمعة الماضية، في ظلّ مخاوف من التوترات المتصاعدة على خلفية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي خلّف 34,097 شهيدًا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close