الجمعة 23 فبراير / فبراير 2024

"تعيين قاض رديف بدعة".. أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت يرفضون طمس التحقيق

"تعيين قاض رديف بدعة".. أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت يرفضون طمس التحقيق

Changed

نافذة عبر "العربي" على اعتصام أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت أمام قصر العدل
اعتصم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت أمام قصر العدل بالتزامن مع دعوة مجلس القضاء الأعلى للانعقاد، مطالبين بـ"عدم طمس التحقيق".

نفذ أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت اعتصامًا أمام قصر العدل في بيروت صباح اليوم الخميس، طالبوا خلاله بـ"عدم طمس التحقيق من خلال بدعة تعيين قاض رديف"، وفق تعبيرهم.

وجاء التحرك بالتزامن مع دعوة عدد من أعضاء مجلس القضاء الأعلى المجلس للانعقاد اليوم، لبحث سير التحقيق العدلي في انفجار المرفأ، قبل أن يخفق المجلس في عقد جلسته بسبب عدم اكتمال النصاب.

وكان التحقيق في قضية الانفجار توقف قبل شهور بعد كف يد القاضي الأصيل طارق البيطار عن الملف، بينما أخفق المجلس الأعلى للقضاء في تعيين قاض بالوكالة.

مطالبة بتحقيق دولي

وذكر مراسل "العربي" من بيروت علي رباح، أن الاجتماع كان يهدف أولًا إلى تعيين قاض رديف.

وقبل الإعلان بأن النصاب لم يتأمن لعقد الاجتماع، كانت الأمور مرشحة للتصعيد، لا سيما مع وصول أعداد كبيرة من أهالي الضحايا والناشطين إلى موقع الاعتصام.

وأشار مراسلنا إلى أن أهالي الضحايا أكدوا في تصريحاتهم أنهم لن يسكتوا عن تعيين أي قاض رديف.

وفيما تحدث عن "اشتباك سياسي"، قال إن نوابًا من الكتائب والقوات اللبنانية وما يعرف بنواب التغيير حضروا إلى الاعتصام، وأجمعوا على ضرورة أن يكون هناك تحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت.

وذكر مراسلنا أيضًا أن وفدًا قضائيًا فرنسيًا سيصل إلى لبنان في 23 يناير/ كانون الثاني الجاري للتعاون والمشاركة في تحقيقات انفجار المرفأ، الأمر الذي أثنى عليه عدد كبير من الأهالي الذين شاركوا في الاعتصام والنواب.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close