الجمعة 3 فبراير / فبراير 2023

تفجير اسطنبول.. مسيرة لمسؤولين ورجال دين وقناصل دول أجنبية في تركيا

تفجير اسطنبول.. مسيرة لمسؤولين ورجال دين وقناصل دول أجنبية في تركيا

Changed

"العربي" ينقل الصور الأولى للانفجار الدامي الذي وقع وسط اسطنبول مخلفًا عددًا من القتلى والجرحى (الصورة: الأناضول)
شارك في المسيرة رئيس بلدية بي أوغلو حيدر علي يلدز، وحاخام الموسويين في تركيا إسحاق هاليفا، ونائب بطريرك السريان الكاثوليك بتركيا أورهان تشانلي ومسؤولون آخرون.

خرج مسؤولون في بلدية بي أوغلو ورجال دين وقناصل 39 دولة، في مسيرة بشارع الاستقلال للتأكيد على الاتحاد والتضامن، عقب التفجير الإرهابي الذي شهدته اسطنبول.

وشارك في المسيرة التي انطلقت من ميدان غلاطة سراي، رئيس بلدية بي أوغلو حيدر علي يلدز، وحاخام الموسويين في تركيا إسحاق هاليفا، ونائب بطريرك السريان الكاثوليك بتركيا أورهان تشانلي.

كما شارك في المسيرة نائب بطريرك الجماعة السريانية القديمة يوسف تشتين، ومفتي بي أوغلو محمد أزجي، وقناصل 39 دولة.

أسفر التفجير الذي وقع الأحد وسط اسطنبول عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين
أسفر التفجير الذي وقع الأحد وسط اسطنبول عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين - الأناضول

وسار المشاركون حتى موقع التفجير في شارع الاستقلال.

وأسفر التفجير الذي وقع الأحد وسط اسطنبول عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بينهم اثنان في حالة حرجة.

مرتبطة بحزب العمال الكردستاني

والإثنين، أعلنت مديرية الأمن العامة في اسطنبول أن منفذة التفجير اعترفت أثناء التحقيق بأنها تلقّت تعليمات بتنفيذ العملية من مركز حزب العمال الكردستاني في مدينة عين العرب السورية الواقعة على الحدود الجنوبية لتركيا والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية منذ عام 2015.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، وتحاربه أنقرة على أراضيها وفي العراق وسوريا منذ عقود.

في المقابل، نفى حزب العمال الكردستاني أي ضلوع له في الهجوم الدامي. وقال الحزب في بيان نُشر على موقعه على الإنترنت: "ليس واردًا بالنسبة لنا استهداف المدنيين بأي شكل من الأشكال".

وشيّعت تركيا، الإثنين، ضحايا التفجير الإرهابي، وشارك في مراسم تشييع ضحايا تفجير شارع الاستقلال، مسؤولون أتراك وبرلمانيون وممثلون عن حزب العدالة والتنمية، فضلًا عن حضور شعبي كبير.

يذكر أن شارع الاستقلال الواقع في الحيّ التاريخي لمنطقة بيوغلو هو أحد أشهر الشوارع في اسطنبول ويمتدّ على مسافة 1,4 كلم وهو مخصّص بالكامل للمارّة، وتصطفّ على جانبيه متاجر ومطاعم ويرتاده نحو ثلاثة ملايين شخص في اليوم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويمرّ في وسطه قطار قديم يعود لنحو مئة عام، كما أن أغلب البيوت والمباني الموجودة بالشارع يعود عمرها لأكثر من مئة عام، ويتضمن مراكز دبلوماسية وقنصليات لعدة دول فضلًا عن مراكز خدمية، وفنادق تستضيف أهم المؤتمرات الدولية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close