الجمعة 23 فبراير / فبراير 2024

تمارس الرياضة وتتبع حمية لكنك تفشل في خسارة الوزن.. هل من تفسير علمي؟

تمارس الرياضة وتتبع حمية لكنك تفشل في خسارة الوزن.. هل من تفسير علمي؟

Changed

فقرة سابقة ضمن برنامج "صباح النور" حول بعض الأطعمة التي يعيق تناولها خسارة الوزن (الصورة: غيتي)
يعاني البعض من صعوبة في خسارة الوزن رغم تناول الوجبات الصحية وممارسة الرياضة حيث تلعب خصوصية الجسم أو بعض العادات اليومية دورًا في قلب الموازين.

يعدّ اعتماد حمية غذائية وممارسة الرياضة من الخطوات الأولى الشائعة التي يبادر لاتخاذها من يرغب في خسارة الوزن، لكن هذه الجهود قد لا تفضي إلى النتيجة المرغوبة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، ترجح الأبحاث أن ذلك يحدث لعدة أسباب يتعلق بعضها بالجسم نفسه، وبعضها الآخر بالعادات اليومية.

ما هي أسباب عدم خسارة الوزن؟

تتفاوت أسباب عدم خسارة الوزن رغم ممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية، بين فرد وآخر، ومن بينها أسباب ترتبط بنوع الغذاء نفسه، أو ببعض العادات، كقلة النوم، أو عدم استهلاك ما يكفي من مياه.

لكن ثمّة أسباب علمية أخرى، ترتبط على سبيل المثال باكتساب العضلات، حيث يقول المتخصّصون إنّ الاعتماد على الرقم الذي يظهر على الميزان لتقييم النتائج قد لا يكون كافيًا.

وفي ما يلي قائمة بالأسباب التي يوردها المتخصّصون لعدم خسارة الوزن.

الاعتماد على الرقم الذي يظهر على الميزان لتقييم النتائج قد لا يكون كافيًا - غيتي
الاعتماد على الرقم الذي يظهر على الميزان لتقييم النتائج قد لا يكون كافيًا - غيتي

قلة النوم

يربط الأطباء عادة قلة النوم بمرض السكري وأمراض القلب والاكتئاب، لكنها قد تؤثر أيضًا على فقدان الوزن.

وأشارت الدراسات إلى أن أولئك الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم، هم أكثر عرضة لتناول الأطعمة السكرية، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن بمرور الوقت.

وأوضح الخبراء أن هذا يرجع إلى التغيرات في مستويات هرمونات اللبتين والغريلين، التي تحدد مدى شعورنا بالجوع.

ووجدت ورقة بحثية عام 2010، أعدها باحثون في الولايات المتحدة، أنه من بين أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا مقيدًا بالسعرات الحرارية لمدة أسبوعين، فإن أولئك الذين ينامون لمدة 8.5 ساعة يوميًا، فقدوا وزنًا أكثر من أولئك الذين ظلوا في الفراش لمدة 5.5 ساعة فقط.

وقال الدكتور إيان والش، الأستاذ المساعد في الرياضة والتمارين وإعادة التأهيل في جامعة نورثمبريا، في مقال نُشر عام 2020: "من الواضح أن النوم مهم لفقدان الوزن".

فقدان الدهون مقابل اكتساب العضلات

يتوقع معظم الناس أن يلاحظوا انخفاضًا في وزنهم بعد أسبوعين من البدء بتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة. 

لكن ذلك قد لا يحدث في أحيان كثيرة، إذ من الممكن أن يفقدوا الوزن ويكتسبوا في المقابل العضلات التي تعد أكثر كثافة. ويعني ذلك أن وزن الجسم لن يتغير، لكن الاختلاف طرأ على تكوينه.

تعد المراقبة الدقيقة لعدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها أمر أساسي لخسارة الوزن- غيتي
تعد المراقبة الدقيقة لعدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها أمرًا أساسيًا لخسارة الوزن- غيتي

وبحسب "ديلي ميل"، ينصح دوان ميلور، اختصاصي التغذية البارز من جامعة أستون، بتتبع التغيّر الذي يطرأ على الجسم من خلال التركيز على مقاييس أخرى، مثل ملاءمة الملابس بشكل أفضل وسهولة ممارسة التمارين الرياضية الصعبة.

غياب المراقبة الدقيقة

من جهة أخرى، اعتبر الخبراء أن مراقبة ما يأكله الفرد في أوقات الوجبات أمر حيوي لفقدان الوزن.

وأظهرت الأبحاث أن البريطانيين يأكلون ما يعادل 3 وجبات برغر بالجبن يوميًا من دون أن يدركوا ذلك، وفقًا لفريق في جامعة إسيكس.

وبالإضافة إلى التقليل من السعرات الحرارية المتناولة، يمكن أن يبالغ أخصائيو الحميات في تقدير مقدار ما تحرق الأجسام. 

كما قد لا تكون أجهزة اللياقة البدنية دقيقة بما يكفي بشأن السعرات الحرارية التي يستخدمها الجسم أثناء التمرين.

مقاومة الجسم

ورغم ممارسة البعض للرياضة والانتباه لكمية السعرات الحرارية المُتناولة، إلا أن الجسم يقاوم هذه التغيرات في مرحلة ما من رحلة خسارة الوزن.

ووفق الخبراء، فإن هذه الآلية هي من خصائص الجسم البشري المرتبطة بالدماغ، نتيجة وهم بأن الإنسان في مرحلة خطر من الجوع.

ونتيجة ذلك، يحتفظ جسم الإنسان لا إراديًا، نتيجة إفراز عدد من الهرمونات، بالدهون لحرقها على الطاقة اللازمة لبعض النشاطات الحيوية في الجسد.

عدم شرب كمية كافية من الماء

أظهرت الدراسات أن شرب الماء مرتبط بخسارة الوزن، حيث يوصي الأطباء بشرب 8 أكواب يوميًا للحفاظ على ترطيب الجسم.

وأشارت الأبحاث إلى أنه عند زيادة ترطيب الجسم، يمكن للإنسان تنشيط بعض الأعمال كخسارة الوزن.

وبحسب "ديلي ميل"، وجد العلماء أن شرب الماء يقلل الشهية ويعزز معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية.

كما وجدت إحدى الأوراق البحثية لعام 2015، أن من بين أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية، فإن أولئك الذين شربوا 500 ميليليتر من الماء قبل كل وجبة، فقدوا  كيلوغرامين إضافيين على مدار الدراسة التي استمرت 3 أشهر.

الحالات الطبية

قد لا يكون تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من النوم كافيًا بالنسبة للبعض لفقدان الوزن.

يعزز شرب الماء معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية - غيتي
يعزز شرب الماء معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية - غيتي

فبعض الحالات الطبية مثل كسل الغدة الدرقية أو مقاومة الإنسولين، قد تجعل إنقاص الوزن أمرًا صعبًا.

فعندما لا تنتج هذه الغدة ما يكفي من الهرمونات الضرورية لتنظيم التوزيع الغذائي في الجسم، يحرق الجسم حينها سعرات حرارية بمعدل أقل من المعدل الطبيعي.

وبسبب مقاومة الأنسولين، يكافح الجسم لتحويل الغلوكوز في مجرى الدم إلى طاقة، مما يجعل المصابين بهذه الحالة يكسبون الوزن بسهولة أكبر من غيرهم.

عدم اختيار الأطعمة المناسبة لخسارة الوزن

في الإطار عينه، أشارت الاختصاصية في التغذية خديجة حاكم، في حديث سابق إلى "العربي" من الجزائر، إلى بعض المعلومات الخاطئة التي تربط بين تناول الغذاء الصحي وخسارة الوزن. 

وأوضحت أن بعض المصطلحات التي تُكتب على بعض المنتجات قد تضلل المستهلك، ومنها "عصير طبيعي غني بالمعادن، جبنة خالية من الدسم للريجيم، أو خبز أسمر غني بالألياف للريجيم". 

ولفتت إلى أن الدهون الطبيعية أفضل من تلك المهدرجة، مشيرة إلى أهمية التنبه للكمية التي يتم تناولها وأوقات الطعام وطريقة طهيه أو تحضيره التي قد تحوّل المنتج من نافع إلى ضار.

ونصحت حاكم بالابتعاد عن تناول الألبان والأجبان قليلة الدسم والدقيق الغني بالغلوتين، لكنها نصحت بتناول الخضار الغنية بالألياف والماء والبقوليات مثل العدس واللوبياء والحمص. 

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close