الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

توتر إسرائيل وإيران.. ما حقيقة تحذير دول خليجية من انتشار تلوث إشعاعي؟

توتر إسرائيل وإيران.. ما حقيقة تحذير دول خليجية من انتشار تلوث إشعاعي؟

Changed

مفاعل بوشهر النووي الإيراني-  غيتي
مفاعل بوشهر النووي الإيراني- غيتي
يزعم المنشور المتداول أنه تم إبلاغ دول خليجية باحتمال انتشار تلوث إشعاعي في حالة استهداف مفاعل بوشهر النووي الإيراني.

استغلت حسابات وصفحات مشبوهة التوتر الحالي بين إسرائيل وإيران في الترويج لمنشور يعيد إلى الذاكرة حادثة إلقاء الولايات المتحدة قنبلتين نوويتين على اليابان.

يقول المنشور المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي: "عاجل.. تم إبلاغ دول خليجية أن هناك احتمالا لانتشار تلوث إشعاعي في حالة استهداف مفاعل بوشهر النووي الإيراني". وقد أرفق المنشور بوسم "الحرب العالمية الثالثة".

لكن هذا الخبر زائف ولم تنقله أي جهة رسمية أو غير رسمية عربية أو أجنبية، ولا حتى وسيلة إعلام موثوقة، بحسب ما رصد برنامج "بوليغراف" على "العربي". 

إسرائيل تطالب بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي 

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد أصدرت بيانًا يطالب بمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، واصفةً إياها بأنها أكبر خطر وتهديد للاستقرار الإقليمي العالمي، ومطالبةً بتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية.

كما نقلت القناة 14 الإسرائيلية -وهي ليست محل ثقة أيضًا- عن مسؤول إسرائيلي أن رد إسرائيل قريب جدًا وسط مطالبات من وزيري الأمن القومي والمالية الإسرائيليين بن غفير وسموتريش برد "جنوني".

كما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن إسرائيل تتوقع تبادل الضربات مع إيران لأيام، وأنه سيتم تنسيق الرد مع الحلفاء، إلّا أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن طلبت من نتنياهو عدم الرد، موضحة أن واشنطن لن تشارك في أي عمليات هجومية ضد إيران. 

انفجارات في أصفهان

وفجر الجمعة، وقعت  انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية. وأكدت مصادر رسمية إيرانية عدة أن الانفجارات كانت مرتبطة بإطلاق أنظمة مضادة للطائرات على أجسام مشبوهة، اتضح فيما بعد، بحسب طهران، أنها طائرات مسيّرة صغيرة، يرجح أن عددها ثلاثة.

كما أكّدت المصادر العسكرية والسياسية الإيرانية عدم تعرض البلاد لأي هجوم خارجي أو وقوع أضرار كبيرة جراء الانفجارات.

لكن محطة "إي بي سي نيوز" نقلت عن مسؤول أميركي تأكيده إطلاق ثلاثة صواريخ من طائرات إسرائيلية من خارج إيران في ضربة محدودة هدفها إرسال إشارة بأن لدى إسرائيل القدرات دون الحاجة للتصعيد، بحسب قوله. 

وجاءت حادثة أصفهان بعد ستة أيام من هجمات إيران بالصواريخ والطائرات المسيّرة على العمق الإسرائيلي، ردًا على قصف قنصليتها في دمشق.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close