الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

جنوب لبنان.. حزب الله ينعى 5 من عناصره ويهاجم مواقع إسرائيلية

جنوب لبنان.. حزب الله ينعى 5 من عناصره ويهاجم مواقع إسرائيلية

Changed

جنوب لبنان
أفاد حزب الله باستهدافه ثكنة برانيت بصاروخ بركان ثقيل- رويترز
نعى حزب الله استشهاد خمسة من مقاتليه في غارة شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي على الناقورة وميس الجبل جنوب لبنان.

أفاد مصدر مقرب في حزب الله باستشهاد خمسة مقاتلين من عناصره جراء ضربات إسرائيلية على جنوب لبنان، بينما واصل الحزب مهاجمة المواقع الإسرائيلية على طول الحدود الجنوبية للبنان.

وأفاد المصدر وكالة "فرانس برس"، باستشهاد أربعة مقاتلين على الأقل من حزب الله جراء ضربات إسرائيلية طالت بلدتي ميس الجبل والناقورة.

ونعى حزب الله في بيانات منفصلة خمسة من مقاتليه. وقال إنهم "ارتقوا شهداء على طريق القدس" وهي العبارة التي يستخدمها لنعي عناصره منذ بدء الاشتباك مع الاحتلال.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام قد أفادت بأن طائرات حربية إسرائيلية "شنت غارات على بلدة الناقورة، فدمرت منزلين وألحقت أضرارًا بمنازل أخرى، كما نفذت مسيّرة غارة على محيط تواجد فريق من الدفاع المدني؛ ما أدى إلى إصابة مدني، تم نقله إلى إحدى مستشفيات المنطقة".

رد على اعتداء الناقورة

كما شن الطيران الحربي الإسرائيلي، اليوم، غارة على بلدة ميس الجبل الحدودية (جنوب)، فضلًا عن رصد تحليق للطيران الاستطلاعي الإسرائيلي فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط، وصولًا حتى مشارف مدينة صور، وبعمق جنوبي غير اعتيادي، وفق المصدر ذاته.

وأشارت الوكالة إلى أن "قصفًا مدفعيًا إسرائيليًا استهدف أطراف بلدتي راشيا الفخار وكفرشوبا بقضاء حاصبيا، ووادي هونين وأطراف مركبا (جنوب)".

وفي وقت لاحق، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قصف "خلية تابعة لحزب الله" في ميس الجبل، وأزال "تهديدًا" في منطقة الناقورة، وفق قوله.

وأفاد حزب الله من جهته عن استهدافه ثكنة برانيت "بصاروخ بركان ثقيل"، وذلك "ردًا على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وخصوصًا الاعتداء على بلدة الناقورة". كما أعلن في بيانات متلاحقة عن استهداف مواقع عسكرية إسرائيلية أخرى.

استهداف بصواريخ موجهة

وفي بيان لاحق، أفاد حزب الله بأن عناصره "استهدفوا بالصواريخ الموجهة مركزًا للجيش الإسرائيلي على المدخل الشرقي لقرية الغجر وأنهم أصابوا بشكل ‏‏مباشر مكان استقرار وتجمع ضباط العدو وأوقعوهم جميعًا بين قتيل وجريح".

وأضاف في بيانه "أنه شوهدت عملية ‏نقل الإصابات ‏من المكان"، دون مزيد من التفاصيل.‏

وكان مراسل "العربي" في جنوب لبنان محمد شبارو قد أفاد بسماع صوت قصف مدفعي تتعرض له أطراف بعض البلدات في القطاع الشرقي. وأوضح مراسلنا أن القصف من النوع الثقيل ويبدو أنه رد إسرائيلي على رشقات صاروخية كان حزب الله قد أطلقها. 

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close