الجمعة 24 مايو / مايو 2024

حرب السودان.. الجيش يسقط مسيرات تستهدف مقره في مدينة شندي

حرب السودان.. الجيش يسقط مسيرات تستهدف مقره في مدينة شندي

Changed

ذكرت مصادر الجيش السوداني أن أيًا من الطائرات المسيرة لم تصب هدفها - غيتي
ذكرت مصادر الجيش السوداني أن أيًا من الطائرات المسيرة لم تصب هدفها - غيتي
الهجوم بطائرات مسيرة الذي استهدف شندي يأتي بعد زيارة قام بها قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى المدينة أمس الإثنين.

استخدم الجيش السوداني صواريخ مضادة للطائرات، اليوم الثلاثاء، لإسقاط طائرات مسيرة كانت تستهدف مقره في مدينة شندي في أحدث هجوم من نوعه ضمن سلسلة هجمات بطائرات مسيرة.

وذكرت مصادر الجيش لوكالة "رويترز"، أن أيًا من الطائرات المسيرة المهاجمة لم تصب هدفها.

وأمس الإثنين، وصل قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى شندي التي تبعد نحو 180 كيلومترًا شمالي العاصمة الخرطوم. ولم يتضح بعد ما إذا كان لا يزال في المنطقة أم غادرها.

ويقاتل الجيش السوداني قوات الدعم السريع شبه العسكرية للسيطرة على الدولة الشاسعة.

هجمات بطائرات مسيرة

والهجوم بطائرات مسيرة اليوم الثلاثاء، هو الثالث الذي يستهدف مناطق لا تزال تحت سيطرة قوية من الجيش.

كما تعرضت مدينة عطبرة في ولاية نهر النيل أيضًا، وولاية القضارف في الشرق لهجمات بطائرات مسيرة.

ويستخدم كل من الجيش وقوات الدعم السريع طائرات مسيرة في الصراع الذي اندلع قبل عام.

ولم تعلن قوات الدعم السريع، التي تسيطر على جزء كبير من الخرطوم والمناطق الغربية من البلاد، مسؤوليتها عن أي من الهجمات، فيما لفت سكان شندي إلى أن الهجمات أثارت الذعر في المدينة.

تحذير من كارثة إنسانية

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان 2023 يخوض الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" شبه العسكرية حربًا خلّفت حوالي 13 ألفًا و900 قتيل ونحو 8.5 ملايين نازح ولاجئ، حسب الأمم المتحدة.

ولم تفلح وساطات قادها الاتحاد الإفريقي تارة وكل من السعودية والولايات المتحدة تارة أخرى في إنهاء تلك الحرب التي دخلت عامها الثاني وتهدد السودانيين بمجاعة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة