السبت 18 مايو / مايو 2024

"دمرنا 136 آلية".. أبو عبيدة: الاحتلال يعطل الإفراج عن الأسرى الأجانب

"دمرنا 136 آلية".. أبو عبيدة: الاحتلال يعطل الإفراج عن الأسرى الأجانب

Changed

القسام: دمرنا 136 آلية عسكرية إسرائيلية كليًا أو جزئيًا في غزة - وسائل التواصل
أكد أبو عبيدة تدمير 136 آلية عسكرية إسرائيلية - وسائل التواصل
أكد أبو عبيدة أن "مسارنا الوحيد صفقة شاملة لتبادل الأسرى كليًا أو جزئيًا أو فئة بفئة، فلنا أسيرات ومسنون ومرضى بسجون الاحتلال وله عندنا من ذات الفئات".

أكد المتحدث باسم "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" الفلسطينية أبو عبيدة أن الاحتلال الإسرائيلي يعطل الإفراج عن الأسرى الأجانب داخل قطاع غزة.

وذكر أبو عبيدة في كلمة متلفزة، أن "العدو يعطل الإفراج عن المحتجزين الأجانب لدينا، من خلال تكثيف القصف وارتكاب المجازر".

وقال أبو عبيدة: "مسارنا الوحيد صفقة شاملة لتبادل الأسرى كليًا أو جزئيًا أو فئة بفئة، فلنا أسيرات ومسنون ومرضى بسجون الاحتلال وله عندنا من ذات الفئات".

أبو عبيدة: المقاومة تناور بقوات النخبة

عسكريًا، أشار المتحدث باسم "كتائب القسام"، إلى أنه جرى تدمير 136 آلية عسكرية إسرائيلية كليًا أو جزئيًا في غزة.

ولتوثيق خسائر الاحتلال، أعلن أبو عبيدة، عن مشاهد نشرتها "القسّام" بعد دقائق من كلمته، تظهر "جانبًا من عظمة مجاهدينا وقتالهم للعدو المتحصن في البنايات واصطياد دباباته وتدميرها"، وشدّد على أنّ هذا "غيض من فيض مما يفعله وسيفعله مجاهدونا".

وفي تفاصيل الميدان، أوضح أنّ "المقاومة تناور بقوات النخبة من مجاهدينا، فتلتف لضرب العدو في خطوطه الخلفية ولنصب الكمائن له ولدباباته".

وشدّد على أنّ المقاومة، تدمّر الآليات الإسرائيلية من "نقطة صفر ومن المدى الفعّال للأسلحة المضادة للدروع والأفراد"، مشيرًا إلى أنّ سلاح القنص يواصل استهداف جنود الاحتلال، وأنّ سلاح المدفعية يستهدف البنايات التي يتحصّن فيها الجنود الاحتلال.

وأشار أبو عبيدة إلى أن كل هذه الإنجازات التي تنفّذها المقاومة الفلسطينية، هي في مواجهة "جيش" يُزعم أّنه "الأقوى في المنطقة"، ويمتلك قوة مدرعة ضخمة وألويه نخبة مدعومة من البر والبحر والجو.

محاولات لاجتياح قطاع غزة بريًا

وبدأت إسرائيل منذ 27 الشهر الفائت محاولات لاجتياح قطاع غزة بريًا من أكثر من محور الأمر الذي كبدها خسائر فادحة.

وشنت المقاومة الفلسطينية عملية "طوفان الأقصى" في عمق مستوطنات غلاف غزة في السابع من الشهر المنصرم وأسفرت عن مقتل أكثر من 1500 إسرائيلي وأسر نحو 242 آخرين.

وأعلنت القسّام في الأيام الماضية مقتل نحو 60 محتجزًا لديها في القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وأطلقت القسام في 23 من الشهر الماضي، سراح أسيرتين إسرائيليتين عبر معبر رفح الحدودي بوساطة قطرية مصرية.

وفي 20 أكتوبر الماضي، تم أيضًا إطلاق سراح أسيرتين أميركيتين لدواعٍ إنسانية استجابة لجهود قطرية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة