الخميس 23 مايو / مايو 2024

وضع إنساني صعب.. حماس تُعلن مقتل ضابط إسرائيلي كبير في غزة

وضع إنساني صعب.. حماس تُعلن مقتل ضابط إسرائيلي كبير في غزة

Changed

محاولات الاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة متواصلة منذ ١٣ يومًا - إكس
أكد أسامة حمدان أن المقاومة في غزة تُنزل يوميًا خسائر فادحة بالاحتلال - إكس
أكدت حركة حماس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، "يتحمل شخصيًا إعاقة الإفراج عن المحتجزين الأجانب لديها.

أعلن القيادي في حركة حماس أسامة حمدان، اليوم الأربعاء، أن فصائل المقاومة بقطاع غزة تمكنت من قتل ضابط برتبة عقيد من وحدة إسرائيلية متخصصة في حرب الشوارع.

وقال حمدان، في مؤتمر صحافي بالعاصمة اللبنانية بيروت: إن "المقاومة في غزة تُنزل يوميًا خسائر فادحة في صفوف العدو على مدار الساعة".

مقتل ضابط إسرائيلي برتبة عقيد

وأوضح أن "ما سمح العدو بنشره فقط عن مقتل 32 جنديًا وضابطًا في المعركة البرية هو محض افتراء، فالعدد أضعاف ذلك بكثير وآخر هؤلاء كان اليوم الأربعاء بقتل ضابط برتبة عقيد من وحدة شلداغ، المتخصصة في حرب الشوارع".

وحول الاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة المتواصل منذ 13 يومًا، لفت حمدان إلى أن القوات الإسرائيلية "ترواح مكانها في الأماكن التي دخلت إليها منذ اليوم الأول وعاجز عن التقدم بل يكرر الاحتلال قصفه ذات المواقع ويرتكب المجازر تعبيرًا عن فشله في الميدان".

واعتبر حمدان أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يتحمل شخصيًا إعاقة الإفراج عن المحتجزين الأجانب، الذين أبدينا استعدادنا للإفراج عنهم فأخذ قراره بتعطيل العرض".

وقال حمدان: "نجدّد دعوتنا للأمم المتحدة والصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية لزيارة المشافي بغزة لتتثبّت من كذب المزاعم الإسرائيلية بوجود مقاتلو حركة حماس في المشافي".

أزمة إنسانية في قطاع غزة

من جهته، حذّر القيادي في الحركة باسم نعيم، في المؤتمر نفسه،  من استمرار الوضع الكارثي في قطاع غزة، وأشار إلى أن "المياه الصالحة للشرب مفقودة بنسبة تزيد عن 90%".

وقال نعيم: "نحذر من استمرار الوضع الكارثي في غزة، ما يدفع المواطنين لاستخدام مياه ملوثة أو مياه البحر أحيانًا على قلتها، ما سيتسبب في تفشي الأمراض والأوبئة".

ومنذ 33 يومًا، يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا مدمرًا على غزة، حيث استشهد فيه 10 آلاف و569 فلسطينيًا، بينهم 4324 طفًلا و2823 سيدة، كما أصيب 26 ألفًا و 475.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close