الإثنين 26 Sep / September 2022

رحيل إليزابيث.. جماهير نادي سلتيك تستبدل دقيقة الصمت بالهجوم على الملكية

رحيل إليزابيث.. جماهير نادي سلتيك تستبدل دقيقة الصمت بالهجوم على الملكية

Changed

"العربي" يواكب مراسم تشييع الملكة إليزابيث الثانية (الصورة: غيتي)
استهجن عدد كبير من وسائل الإعلام البريطانية قيام جماهير نادي سلتيك الأسكتلندي بإطلاق الهتافات المعادية للملكية لحظة توجيه التحية للأخيرة قبل مباراة في الدوري.

كررت جماهير فريق سلتيك الأسكتلندية، يوم أمس الأحد، هجومها على الملكية خلال مباريات الدوري المحلي وذلك عبر إطلاق هتافات معادية لحظة توجيه فريقها وفريق سانت مارين تحية للملكة إليزابيت الثانية، التي تشهد بريطانيا وداعها اليوم في جنازة ملكية حاشدة.

وطلب نادي سانت مارين الذي استضاف المباراة باستبدال دقيقة الصمت أول اللقاء، بالتصفيق للملكة، الأمر الذي استغلته جماهير السلتيك لتطلق أنشودة بعنوان: "إذا كنت تكره العائلة الملكية فصفق بيديك".

وأثار تصرف جماهير الفريق الأسكتلندي، حفيظة الصحافة والأوساط الرياضية البريطانية، وذلك بعد أن تكرر الأمر للمرة الثانية، حيث سجلت الجماهير ذات النزعة الانفصالية عن المملكة المتحدة، ذات الموقف يوم الأربعاء الفائت، أمام فريق شاختار دانييتسك الأوكراني، في العاصمة البولندية وراسو، ضمن مباريات دوري الأبطال. 

"العار"

وستُدفن الملكة اليوم في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور غرب لندن، إلى جانب والدها الملك جورج السادس ووالدتها وزوجها فيليب.

ورغم مطالبات مدرب الفريق أنجي بوستيكوجلو السابقة، من المشجعين أن يتحلوا بالاحترام خلال تلك اللحظات وفق تعبيره، اضطرت شركة ESPN إلى خفض الصوت الصادر عن النقل المباشر للمباراة، مع الأناشيد المعادية للملكية والتي دوت في مدرجات نادي سانت مارين. 

وترك الاتحاد الأسكتلندي لكرة القدم، مسألة التعبير عن الحزن للأندية المحلية، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانوا يريدون تكريم الملكة في نهاية هذا الأسبوع كما كان الأمر لحظة إعلان وفاتها قبل أيام. 

لاعبو سليتك، وعكس جمهورهم، التزموا بالتصفيق الذي طالب به نادي سانت مارين، والذي فاز لاحقًا بالمباراة 2-0، بينما قام بعض مشحعي الفريق الضيف برفع لافتة بشعار الأغنية المعادية للملكية، في مشهد وصفته صحيفة "دايلي ميل: بـ"العار".

والأمر لم يقتصر على مشجعي سلتيك، فالأربعاء، كانت جماهير فريق اسكتلندي آخر، وهو هارتس تطلق صيحات الاستهجان خلال دقيقة الصمت التي سبقت المباراة مع نادي باشتاك التركي، في مسابقة يورويا ليغ. كما نقلت"ديلي ميل" أن بعضهم شتم الملكة خلال أداء نشيد "حفظ الله المملكة"، فيما رفض مشجعون آخرون لنادي هارتس، الأمر ووصفوه بالمقزز، بحسب الصحيفة. 

وفي مايو/ أيار الماضي، وجد مركز أبحاث المستقبل البريطاني أن 45% فقط في أسكتلندا أرادوا الاحتفاظ بالنظام الملكي، بينما اعتقد 36% أن نهاية عهد الملكة ستكون اللحظة المناسبة لتصبح جمهورية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close