الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

ردًا على استهداف المدنيين.. حزب الله يواصل عملياته ضد مواقع إسرائيلية

ردًا على استهداف المدنيين.. حزب الله يواصل عملياته ضد مواقع إسرائيلية

Changed

عمليات نوعية وسريعة لـ"حزب الله" ردًا على استهداف الاحتلال الإسرائيلي منازل المدنيين جنوب لبنان - الأناضول
عمليات نوعية وسريعة لـ"حزب الله" ردًا على استهداف الاحتلال الإسرائيلي منازل المدنيين جنوب لبنان - الأناضول
أعلن حزب الله عن استشهاد اثنين من مقاتليه خلال العمليات العسكرية مع الجيش الإسرائيلي، لترتفع حصيلة الشهداء من الحزب إلى 213 منذ 8 أكتوبر الماضي.

أعلن حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، أنه قصف مرابض ‏مدفعية ومناطق انتشار جنود إسرائيليين جنوب مستوطنة "كريات شمونة" الإسرائيلية.

وقال الحزب، في بيان، إن "مجاهدي المقاومة الإسلامية استهدفوا مرابض ‏مدفعية العدو وانتشار جنوده جنوب كريات شمونة بالأسلحة الصاروخية والمدفعية‏".

وأضاف أن الهجوم جاء "دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة".

شهداء حزب الله

وكان الحزب قد أعلن عن استشهاد اثنين من مقاتليه خلال العمليات العسكرية مع الجيش الإسرائيلي، لترتفع حصيلة الشهداء من الحزب إلى 213 منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

هذا وتتواصل الغارات الإسرائيلية على عدد من البلدات والمناطق الواقعة على الشريط الحدودي بين لبنان وفلسطين المحتلة، فيما يكثّف حزب الله عملياته باتجاه مواقع عسكرية إسرائيلية.

في التفاصيل، نعى "حزب الله" في منشور عبر تلغرام اليوم "أحمد محمد العفّي من مواليد عام 1980 من بلدة بريتال في البقاع، والذي ارتقى شهيدًا على طريق القدس"، في إشارة إلى مقتله برصاص الجيش الإسرائيلي.

وفي بيان آخر نعى الحزب "الشهيد المجاهد حسين علي الديراني، مواليد عام 1986 من بلدة قصرنبا في البقاع"، من دون الإشارة إلى مكان المواجهات التي أدت لاستشهاد العنصرين.

عمليات نوعية لـ"حزب الله"

ومن إبل السقي جنوب لبنان، تفيد مراسلة "العربي" جويس الحاج خوري بأنّ عمليات "حزب الله" تركزت من القطاع الشرقي اليوم، حيث تحدث الجانب الإسرائيلي عن أكثر من أربع صليات صاروخية.

وكان الحزب قد أعلن عن عمليتين، الأولى باتجاه ثكنة رميم والثانية باتجاه موقع زبدين في مزارع شبعا المحتلة بصاروخين من طراز "فلق".

وتوضح مراسلتنا أنه "بالتالي نحن نترقب ما إذا كان هناك تصعيد إضافي سيستمر هذا اليوم، وكيف سيكون الرد الجانب الإسرائيلي، مع توقعات بأن يصعد الاحتلال الإسرائيلي من عملياته باتجاه القرى والبلدات اللبنانية لا سيما بعد جملة عمليات لحزب الله يوم أمس".

فقد ردّ الحزب بجملة عمليات على استهداف بدلات برعشيت، وبليد، وعيتا الشعب.

وتشير خوري إلى أنه حتى الساعة يتم رصد قصف مدفعي متفرق في مركبا، وراشيا الفخار، وكفرشوبا، ولكن اللافت في التطورات من الجانب الإسرائيلي كان تكثيفه في الأيام الماضية التمشيط بالرشاشات والرصاص الحي باتجاه القرى والبلدات اللبنانية.

فيوم أمس أيضًا، استهدف جيش الاحتلال أطراف بلدة كفرشوبا واليوم طاول القصف بلدة كفركلا، إضافة إلى استمرار الغارات الإسرائيلية المتفرقة.

ومن الجانب اللبناني، تتحدث مراسلة "العربي" عن "الرد السريع للحزب على أي عمليات أو غارات من الجانب الإسرائيلي باتجاه بلدات ومنازل داخل القرى الجنوبية اللبنانية، مع التركيز على استهداف الحزب للمواقع العسكرية الإسرائيلية في مزارع شبعا ومرتفعات كفرشوبا المحتلتين".

استهداف منزل في المطمورة

يأتي ذلك، مع إعلان وسائل إعلام إسرائيلية عن إطلاق 20 صاروخًا خلال ساعة باتجاه إصبع الجليل شمالي إسرائيل، وحديث الجيش الإسرائيلي عن استهداف ما قال إنها "أهداف تابعة لحزب الله في مواقع عدة جنوبي لبنان".

في هذا الصدد، تلفت مراسلة "العربي" جويس الحاج خوري إلى أن هناك ترقبا للرد المحتمل على استهداف منزل في منطقة المطمورة التابعة للظهيرة، وتدميره.

وتوضح مراسلتنا أنه يوم أمس رد الحزب على استهداف المنازل بشكل يومي في سلسلة عمليات، تطال مواقع عسكرية في إطار الرسائل بعدم التنازل عن كفرشوبا ومزارع شبعا.

وتردف: "يأتي ذلك في تمهيد عسكري ميداني في إطار أي التفاوض قد يحصل في المرحلة المقبلة حول الأراضي اللبنانية المحتلة، فضلًا عن الرد المباشر على أي عملية إسرائيلية".

المصادر:
العربي - الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close