الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

رغم الدعوات الأممية.. خطر المجاعة يطارد ملايين الصوماليين

رغم الدعوات الأممية.. خطر المجاعة يطارد ملايين الصوماليين

Changed

متابعة إخبارية لدعوة الأمم المتحدة تقديم مساعدات غذائية عاجلة لإنقاذ حياة 5 ملايين شخص في الصومال (الصورة: غيتي)
يواجه ملايين الصوماليين خطر المجاعة بسبب الجفاف المتواصل منذ 4 مواسم، والذي لا يزال يضرب مناطق عديدة في البلاد.

وصل الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش صباح اليوم إلى العاصمة الصومالية مقديشو، وقال في مستهل زيارته: إن ما يزيد عن 5 ملايين صومالي، من بينهم ما يقارب مليوني طفل، يعانون من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي.

ويعيش الصومال وضعًا إنسانيًا كارثيًا بسبب الصراعات إضافة لحالة الجفاف الشديدة التي تصيب البلاد.

وبحث الأمين العام مع الرئيس الصومالي آفاق التعاون بين الجانبين وأولويات الدعم الإنساني في البلاد، وأعرب عن تفهم الأمم المتحدة لصعوبة الوضع الإنساني الذي يواجه الصومال، ومشددًا على ضرورة تقديم الدعم الدولي له.

ودعا غوتيريش إلى ما أسماه تكثيف الدعم الدولي للصومال، معتبرًا أن البلاد ضحية أيضًا لتغير المناخ على الرغم من مساهمتها الأقل في ظاهرة الاحتباس الحراري.

استجابة أممية ضعيفة

ويواجه ملايين الصوماليين خطر المجاعة بسبب الجفاف المتواصل منذ 4 مواسم، والذي لا يزال يضرب مناطق عديدة في البلاد، ما دفع القرويين للنزوح إلى المدن الكبرى ومن بينها مقديشو.

ويفتقر النازحون في تلك المخيمات لأدنى مقومات الحياة في ظل شح المساعدات الخارجية، وحسب هيئة أممية فقد تجاوز عدد المتضررين من تداعيات الجفاف 6 ملايين شخص أي ما يعادل نصف سكان البلاد.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الصومال إنهم بحاجة لمبلغ 2.6 مليار دولار أميركي لمساعدة 7 ملايين و600 ألف شخص، وتم تمويل 13% منها فقط حتى الآن.

وفي هذا الإطار، يخشى أستاذ العلوم السياسية والباحث في مركز العلاقات الدولية الرشيد محمد إبراهيم من أن يكون المجتمع الدولي قد تأخر كثيرًا في منع كارثة إنسانية في الصومال مثل ما تأخر في أحداث رواندا.

ويشير الرشيد في حديث لـ"العربي" من الخرطوم إلى أن وكالات الأمم المتحدة كانت قد نبهت إلى النقص الحاصل في الأغذية والمواد الضرورية عبر منظمة الصحة العالمية.

ويقول: "يبدو أن الأسرة الدولية منشغلة أكثر في التهديدات الكبرى في شرق أوروبا والحرب الأوكرانية، ويبدو أن حظ الصومال من هذه الخطط الأممية التي دعا لها غوتيريش ضعيفًا".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close