الأربعاء 21 Sep / September 2022

رغم العقوبات.. روسيا "راغبة" في استضافة كأس أوروبا لكرة القدم

رغم العقوبات.. روسيا "راغبة" في استضافة كأس أوروبا لكرة القدم

Changed

أبرز قرارات اتحادي كرة القدم العالمي والأوروبي بحق روسيا (الصورة: غيتي)
تقدّمت روسيا بطلب استضافتها كأس الامم الأوروبية في كرة القدم ضمن ملفي بطولتي 2028 و2032 رغم العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي للعبة عليها.

أبدت روسيا رغبتها في استضافة كأس الأمم الأوروبية في 2028 أو 2032، بحسب الاتحاد الأوروبي للعبة، رغم العقوبات المفروضة عليها من الاتحادين القاري والدولي لكرة القدم والتي حظرت مشاركات منتخبها وأنديتها بسبب الحرب على أوكرانيا. 

وكشف طلب الاهتمام الروسي لاستضافة البطولة في إحدى المناسبتين، ثغرة قانونية في العقوبات المفروضة عليها لا سيما أن متحدثًا باسم الاتحاد القاري صرح لوكالة "فرانس برس" أنه في حين استبعد الويفا والفيفا جميع الفرق والمنتخبات الروسية من بطولاتهما "حتى إشعار آخر"، لم يتم استبعاد الاتحاد الروسي لكرة القدم بشكل مباشر.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إنّه قد تم تحذير روسيا من محاولة استضافة البطولة في عام 2028 بعد أن قدمت إعلانًا غير متوقع عن اهتمامها بتنظيمها.

"استفزاز"

يذكر أن بريطانيا وإيرلندا هما المرشحتان الأقرب لاستضافة تلك البطولة بشكل مشترك، الأمر الذي اعتبرت العديد من الصحف البريطانية أنه حرض روسيا على استفزازهما من خلال اهتمامها المفاجئ بالملف.

وأكد اليوفا أن روسيا انضمت إلى تركيا وبريطانيا وإيرلندا، وإيطاليا في تقديم طلب الاستضافة قبل الموعد النهائي يوم أمس الأربعاء، فيما أكدت تقارير أن الاتحاد القاري سيقدم على مزيد من العقوبات على الكروية على روسيا في جلسة مرتقبة.

ومن المتوقع أن يؤكد اليوفا هويات البلدان التي تقدمت بشكل نهائي لملف الاستضافة في الخامس من أبريل/ نيسان المقبل، والإعلان عن الفائز بالاستضافة في سبتمبر/ أيلول المقبل، فيما يتوقع أن تحظى إيطاليا باستضافة البطولة عام 2032.

عقوبات ممكنة؟

لكن تقارير بريطانية تشير إلى خطة قد يلجأ إليها الاتحاد القاري للعبة، تشمل المزيد من العقوبات الكروية على روسيا على خلفية الحرب الأوكرانية، وهي تستند على بيانه الأول في العقوبات يوم 28 فبراير/ شباط الماضي، والذي أكد خلاله البقاء على أهبة الاستعداد للاجتماع في تقييم الوضع القانوني والواقعي باتجاه المزيد من القرارات"، ما قد يؤدي لشمل الاتحاد الروسي في العقوبات.

وكانت محكمة التحكيم الرياضية "الكاس" رفضت، قبل أيام، طلب الاتحاد الروسي تجميد قرار الفيفا بحق المنتخب والأندية من المشاركات الرسمية، وقضى ذلك باحتساب المنتخب البولندي فائزًا في ملحق تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال قطر على حساب منافسه الروسي.

وتنتظر روسيا من "الكاس" البتَّ في العقوبات الكروية كافة بشكل نهائي في الأسابيع المقبلة.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close