الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

رغم توقف المحادثات.. بايدن يرى أن واشنطن ستتجنب التخلف عن سداد ديونها

رغم توقف المحادثات.. بايدن يرى أن واشنطن ستتجنب التخلف عن سداد ديونها

Changed

تقرير لـ"العربي" حول تعمّق الخلافات حول رفع سقف الديون في أميركا التي تواجه شبح العجز عن سدادها (الصورة: غيتي)
أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن اعتقاده بأن واشنطن ستكون قادرة على تجنب التخلف عن سداد الدين، فيما أعلن مكارثي "توقفًا" في مفاوضات أزمة الدين.

عبر الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، عن تفاؤله بشأن إمكانية التوصل إلى حل لأزمة سقف الدين العام، لتجنب تخلف واشنطن عن سداد ديونها.

وقال بايدن لصحافيين في قمة مجموعة السبع في هيروشيما: "لا أزال أعتقد أننا سنتمكن من تجنب التخلف عن السداد".

وتخوض الإدارة الأميركية الديمقراطية والمعارضة الجمهورية سباقًا مع الزمن، لتجنب احتمال تخلف الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها بعد الأول من يونيو/ حزيران المقبل.

وإذا لم يرفع الكونغرس سقف دين الولايات المتحدة بحلول ذلك الوقت، فقد تفوت الدولة سداد قروضها، في حدث كارثي محتمل بالنسبة إلى الأسواق المالية العالمية.

جو بايدن في قمة مجموعة السبع في هيروشيما
جو بايدن في قمة مجموعة السبع في هيروشيما - غيتي

ويشترط الجمهوريون أن يوافق بايدن على خفض كبير في نفقات الميزانية مقابل موافقتهم على رفع سقف الدين، متجاهلين مطلب الديمقراطيين المتكرر بزيادة "نظيفة" في سقف الاقتراض العام.

واتهم الديمقراطيون الجمهوريين باستخدام تكتيكات مفرطة لدفع أجندتهم السياسية قبل الموعد الذي ستبدأ فيه الولايات المتحدة بالتخلف عن سداد ديونها، بسبب نفاد أموال الحكومة.

مكارثي يعلن "توقفًا" في مفاوضات أزمة الدين

وأمس الجمعة، قال رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن ماكارثي إن الجمهوريين أوقفوا مؤقتًا المفاوضات مع البيت الأبيض بشأن رفع سقف الدين الأميركي.

وقال للصحافيين في الكونغرس: "يجب أن نتوقف"، مضيفًا: "لا يمكننا إنفاق المزيد من المال السنة المقبلة".

وقبل لحظات قليلة من ذلك، اعترف البيت الأبيض بوجود "اختلافات فعلية" مع المعارضة الجمهورية، مشيرًا إلى أن المناقشات كانت "صعبة".

والخميس، أظهر الرئيس الديمقراطي جو بايدن وزعيم الجمهوريين في مجلس النواب بعض التفاؤل بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مبدئي، في حين دعا الجمهوريون إلى خفض الميزانية قبل إعطاء الضوء الأخضر لرفع سقف الدين.

وقال مكارثي: "كنت أعتقد حقًا أننا وصلنا إلى موقف يمكن فيه تحقيق اختراق"، قبل أن يضيف "لا يمكننا إنفاق المزيد من المال السنة المقبلة".

في وقت سابق، أشار النائب غاريت غريفس وهو أحد المفاوضين الجمهوريين الذين يشكلون الغالبية في مجلس النواب، إلى أن الوقت قد حان لـ"القيام بتوقف" في المحادثات التي وُصفت بأنها "غير مثمرة" مع البيت الأبيض، وفقًا لوسائل الإعلام الأميركية.

في وول ستريت، تراجعت سوق الأسهم في منتصف تعاملات جلسة الجمعة، بعدما بدا أكثر ثقة في الصباح على أثر التعليقات المتفائلة في اليوم السابق.

ومن المقرر أن يعود الرئيس جو بايدن، الذي يحضر حاليًا قمة مجموعة السبع في اليابان، إلى واشنطن الأحد. وكان قد أعرب الخميس عن أمله في استكمال اتفاق مبدئي مع المعارضة الجمهورية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close