الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

بعد هجومها على إسرائيل.. إيران: عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدنا مؤسفة

بعد هجومها على إسرائيل.. إيران: عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدنا مؤسفة

Changed

طالب عبد اللهيان الاتحاد بفرض عقوبات على إسرائيل بدلًا من بلاده
طالب عبد اللهيان الاتحاد بفرض عقوبات على إسرائيل بدلًا من بلاده - رويترز
اتفق الاتحاد الأوروبي على توسيع نطاق العقوبات على إيران من خلال الموافقة على تمديد الإجراءات التقييدية على صادرات الطائرات المسيرة والصواريخ.

اعتبر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اليوم الثلاثاء، أنّ العقوبات التي أعلنها الاتحاد الأوروبي على طهران في أعقاب هجومها على إسرائيل "مؤسفة" لأنها كانت تتصرف دفاعًا عن النفس.

وفي 13 أبريل/ نيسان الجاري، أطلقت إيران نحو 350 صاروخًا وطائرة مسيرة، في أول هجوم تشنه مباشرة من أراضيها على إسرائيل، ردًا على هجوم صاروخي استهدف القسم القنصلي بسفارة طهران لدى دمشق مطلع الشهر نفسه.

عقوبات الاتحاد الأوروبي على إيران

وأمس الإثنين، اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ على توسيع نطاق العقوبات على إيران من خلال الموافقة على تمديد الإجراءات التقييدية على صادرات طهران الطائرات المسيرة والصواريخ إلى وكلاء إيران وروسيا.

وقال أمير عبد اللهيان على موقع إكس للتواصل الاجتماعي: "من المؤسف أن نرى الاتحاد الأوروبي يقرر سريعًا تطبيق المزيد من القيود غير القانونية على إيران لمجرد أنها مارست حقها في الدفاع عن النفس في مواجهة العدوان الإسرائيلي المتهور".

وطالب الاتحاد بفرض عقوبات على إسرائيل بدلًا من بلاده.

وسيتعين القيام بالمزيد من العمل في بروكسل للموافقة على إطار قانوني قبل أن يصبح توسيع نطاق العقوبات ساري المفعول، حسب وكالة "رويترز".

والخميس، فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا، عقوبات واسعة النطاق على برنامج إيران العسكري للمسيّرات، وذلك في أحدث رد على هجوم طهران بعشرات المسيرات وصواريخ ضد إسرائيل.

وأفادت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، بأنّ واشنطن تستهدف "16 شخصًا وكيانين يعملون على إنتاج طائرات إيرانية بدون طيار"، منها طائرات شاهد التي "تمّ استخدامها خلال هجوم يوم 13 من الشهر الجاري".

من جهتها، فرضت لندن عقوبات "تستهدف العديد من المنظمات العسكرية الإيرانية والأفراد والكيانات المنخرطة في صناعة المسيرات والصواريخ البالستية الإيرانية".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close