الخميس 11 أبريل / أبريل 2024

"طوفان الأقصى" يصل بطولة ناشئي كرة القدم في لبنان.. ماذا حصل؟

"طوفان الأقصى" يصل بطولة ناشئي كرة القدم في لبنان.. ماذا حصل؟

Changed

العلم الفلسطيني مرفوعا بين يدي ناشئي نادي النجمة
رفع العلم الفلسطيني بين يدي ناشئي نادي النجمة - فيسبوك
انعكست أصداء عملية "طوفان الأقصى" على اللبنانيين، الذين عبّر قسم منهم عن تضامنه مع الفلسطينيين، فيما خرجت تظاهرات في مخيمات اللاجئين مؤيدة للمقاومة.

شهدت بطولة الدوري اللبناني للناشئة دون 14 عامًا، اليوم الأحد، مبادرة لافتة قام بها لاعبو نادي النجمة، حين احتفلوا بتسجيل هدف عن طريق رفع العلم الفلسطيني، تحية لعملية "طوفان الأقصى" وتضامنًا مع الفلسطينيين الذين يتعرضون للعدوان في غزة.

وأوضح مسؤول الفئات العمرية لنادي النجمة، عصام الهبري، خلال حديث إلى "العربي"، أن اتفاقًا قد تم بين اللاعبين الناشئين، قبيل مباراتهم ضد نادي الحكمة ضمن بطولة دوري ما دون 14 عامًا، اقتضى أن يقوموا برفعهم سويًا العلم الفلسطيني عند تسجيل أي منهم هدفًا لفريقه، وهذا ما حدث بعد تسجيل اللاعب مجد كركي الهدف الأول لفريقه، في المباراة التي انتهت "نبيذية" (5-0).

ناشئو نادي النجمة يطوفون بالعلم الفلسطيني بعد تسجيلهم الهدف الأول
ناشئو نادي النجمة يطوفون بالعلم الفلسطيني بعد تسجيلهم الهدف الأول- فيسبوك

وانعكست أصداء العملية العسكرية التي قامت بها كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري للمقاومة الإسلامية "حماس"، أمس السبت، على اللبنانيين، الذين عبّر قسم كبير منهم عن دعمه وتضامنه مع الفلسطينيين، فيما خرجت تظاهرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين مؤيدة وداعمة للمقاومة. 

يذكر أن لبنان لم يكن بعيدًا عن الأحداث في غزة، إذ ساد توتر أمني جنوب البلاد، جراء استهداف حزب الله مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة جنوبي لبنان "تضامنًا مع المقاومة الفلسطينية المظفرة والشعب الفلسطيني المجاهد والصابر"، على ما جاء في بيانه. وقد ردّ الجيش الإسرائيلي بقذائف أطلقها باتجاه مواقع رويسات العلم ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

العلم الفلسطيني يتوسط ناشئي النجمة بعد المباراة
العلم الفلسطيني يتوسط ناشئي النجمة بعد المباراة- موقع النادي

تاريخ من الدعم 

ولطالما عبر نادي النجمة صاحب الشعبية الأكبر في لبنان عن دعمه القضية الفلسطينية، وهو الذي ضم العديد من اللاعبين الفلسطينيين في صفوفه طوال تاريخه، وآخرهم اللاعب زاهر السماحي، الذي استدعاه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، قبل يومين، للمشاركة مع المنتخب الوطني في البطولة الآسيوية المقامة في طاجيكستان. 

وخلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في مايو/ أيار 2021، نزل لاعبو النجمة أرض الملعب في نهائي كأس لبنان، وهم يعتمرون الكوفية الفلسطينية مع لاعبي فريق الأنصار، قبيل بدء المباراة، تعبيرًا عن رفضهم العدوان وتأييدًا للشعب الفلسطيني. 

ويعتبر اللاعب الفلسطيني السابق في النجمة، جمال الخطيب، من أيقونات النادي، حيث ذاع صيته خلال فترة سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، إذ قاد الفريق للعديد من البطولات المحلية، ولعب لصالح منتخبي لبنان وفلسطين، كما احترف في صفوف نادي السد القطري عام 1976.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close