الأربعاء 17 أبريل / أبريل 2024

عام من الحرب.. كيف تتوزع السيطرة الروسية على الأراضي الأوكرانية؟

عام من الحرب.. كيف تتوزع السيطرة الروسية على الأراضي الأوكرانية؟

Changed

نافذة من "العربي" تلخّص أحداث عام من الحرب على أوكرانيا (الصورة: رويترز)
تبدو أهداف روسيا بعيدة المنال في أوكرانيا، وفق قراءات عديدة خاصة مع الدعم الغربي لكييف، ومساعي الجيش الأوكراني في استعادة السيطرة على المناطق التي فقدها.

تحت شعار "الدفاع عن أمنها القومي ومنع توسع الناتو إلى حدودها"، قامت روسيا في 24 فبراير/ شباط 2022 بالاجتياح من الشمال والجنوب والشرق للأراضي الأوكرانية.

وتمكنت القوات الروسية في غضون أسابيع من السيطرة على أجزاء واسعة من مقاطعات لوغانسك ودونيتسك وزابوريجيا وخاركيف، وسيطرت على كامل مقاطعة خيرسون، ووصلت إلى تخوم العاصمة كييف.

تراجع القوات الروسية

في أوائل أبريل/ نيسان من العام 2022، شهدت المناطق القريبة من كييف المعارك الأعنف، لا سيما مدينتي إربين وبوتشا.

وعلى وقع الضربات الأوكرانية تراجعت القوات الروسية من محيط العاصمة ومن مقاطعة شيرنهيف، باتجاه بيلاروسيا.

وفي سبتمبر/ أيلول 2022، تمكنت القوات الأوكرانية من شن هجوم مضاد ناجح انسحبت على إثره القوات الروسية من مقاطعة خاركيف شرقي البلاد.

وفي نهاية هذا الشهر، وعقب إجراء استفتاءات في مقاطعات خيرسون وزابوريجيا ودونيستك ولوغانسك، أعلنت موسكو ضم هذه المقاطعات الأوكرانية الأربع.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من ذلك العام، تمكن الجيش الأوكراني من استعادة مدينة خيرسون، وذلك بعد انسحاب القوات الروسية إلى الضفة اليسرى من المقاطعة، لتكون واحدة من أهم المناطق التي تمكن الجيش الأوكراني من تحريرها من قبضة الروس.

مرحلة جديدة

وبعد مرور عام على الحرب، أصبحت روسيا تسيطر على نحو 98% من مقاطعة لوغانسك، ونحو 56% من دونيتسك شرقي البلاد، وعلى أكثر من 70% من زابوريجيا، ونحو 60% من منطقة خيرسون، وهو ما يعادل قرابة 18% من مساحة أوكرانيا الكلية.

وتبدو الأهداف الروسية بعيدة المنال في الأراضي الأوكرانية، وفق قراءات عديدة خاصة مع الدعم الغربي لكييف، ومساعي الجيش الأوكراني في استعادة السيطرة على المناطق التي فقدها، وهي ما زالت محور الصراع والقتال بين القوات الروسية والأوكرانية وسط توقعات بمرحلة جديدة من الحرب، في الأسابيع المقبلة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close