الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

غارات جديدة على الحديدة.. الحوثي يتوعد بـ"مفاجآت" في البحر الأحمر

غارات جديدة على الحديدة.. الحوثي يتوعد بـ"مفاجآت" في البحر الأحمر

Changed

أعلن الحوثي أن الغارات الأميركية- البريطانية على اليمن "لم تؤثر على القدرات العسكرية للجماعة"
أعلن الحوثي أن الغارات الأميركية- البريطانية على اليمن "لم تؤثر على القدرات العسكرية للجماعة"- غيتي
أعلن عبد الملك الحوثي استهداف 54 سفينة بـ384 صاروخًا ومسيّرة منذ بدء عمليات جماعته بالبحر الأحمر في 19 نوفمبر الماضي تضامنًا مع غزة.

توعّد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بـ"مفاجآت عسكرية" في عمليات الجماعة في البحر الأحمر.

وقال الحوثي في كلمة متلفزة: "تحرّكنا على مستوى العمليات العسكرية سيستمر بفاعلية عالية في اتجاه البحرين الأحمر والعربي، وبتطوير ولدينا مفاجآت لا يتوقعها الأعداء نهائيًا وفوق تصوّر العدو والصديق".

وأضاف أنّ سفن الولايات المتحدة وبريطانيا في البحر الأحمر وخليج عدن، تلقّت ضربات موجعة ومنكّلة، مشيرًا إلى أنّ جماعته استهدفت 54 سفينة منذ بدء عملياتها بالبحر الأحمر في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تضامنًا مع قطاع غزة الذي يواجه حربًا إسرائيلية مدمّرة منذ خمسة أشهر.

وأوضح أنّ إجمالي الصواريخ والطائرات المسيّرة "التي استهدفت سفن الأعداء بلغ 384".

وعن الغارات التي تنفّذها الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، قال الحوثي إنّها "لم تؤثر على القدرات العسكرية للجماعة".

وأشار إلى أنّ "تصريحات الأعداء أقرّت بفشلهم في تدمير قدرات بلدنا أو الحد من تأثير هذه القدرات أو زخمها".

غارات على الحديدة

إلى ذلك، أعلنت جماعة "الحوثي"، مساء الخميس، أنّ الولايات المتحدة وبريطانيا استهدفتا بـ 4 غارات محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن.

وأفادت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين بشنّ القوات الأميركية والبريطانية غارتين على منطقة رأس عيسى بمحافظة الحديدة، وغارتين على منطقة الكويزي في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة".

ولم تتطرق القناة إلى تفاصيل نتائج الغارات، فيما لم يصدر تعليق فوري من قبل واشنطن أو لندن بهذا الشأن.

وأدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى عرقلة الشحن العالمي وأجبرت الشركات على تغيير مسارها إلى رحلات أطول وأكثر كلفة حول جنوب إفريقيا، وأثارت مخاوف من أن الحرب الإسرائيلية على غزة قد تمتد لزعزعة استقرار الشرق الأوسط على نطاق أوسع.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close