الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

قصف على صنعاء وتعز.. الجيش الأميركي: لا أضرار جراء استهداف ناقلة نفط

قصف على صنعاء وتعز.. الجيش الأميركي: لا أضرار جراء استهداف ناقلة نفط

Changed

أكد الأميركيون عدم تضرر سفينة تورم النفطية
أكد الأميركيون عدم تضرر سفينة تورم النفطية - إكس
يتواصل التوتر في البحر الأحمر وسط الهجمات المتبادلة بين جماعة الحوثي اليمنية من جهة والقوات الأميركية البريطانية من جهة أخرى.

أكدت القيادة المركزية الأميركية صباح اليوم الإثنين، أن استهداف جماعة الحوثي اليمنية لناقلة نفط أميركية في خليج عدن لم ينجح، لافتة إلى أنها لم تتعرض لأضرار. 

وأوضحت القيادة في بيان أن الحوثيين أطلقوا صاروخًا باليستيًا مضادًا للسفن باتجاه سفينة "إم في تورم ذور" في خليج عدن خلال 24 فبراير/ شباط الجاري، لكنه لم يصب السفينة، وهي ناقلة كيماويات/نفط أميركية ترفع علم الولايات المتحدة، وسقط في المياه دون أن يتسبب في أي أضرار أو إصابات، وفق البيان الأميركي. 

بيان الحوثيين

وكان المتحدث العسكري باسم الجماعة يحي سريع، قد أعلن في كلمة بثها التلفزيون، أن جماعته استهدفت الناقلة "إم في تورم ذور" في خليج عدن "بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة"، واصفًا الهجوم بـ"العملية النوعية"، ومشيرًا إلى أن الجماعة اليمنية ستواجه التصعيد الأميركي البريطاني بالمزيد من العمليات العسكرية النوعية في البحرين الأحمر والعربي. 

من جهتها، أكدت القيادة المركزية الأميركية أن الجيش الأميركي أسقط أيضًا اثنتين من الطائرات المسيرة الهجومية، ذات الاتجاه الواحد فوق جنوب البحر الأحمر أمس ضمن إجراء للدفاع عن النفس.

والأحد، أعلنت جماعة الحوثي مقتل مدني وإصابة 8 آخرين، بقصف أميركي بريطاني على العاصمة صنعاء، ومحافظة تعز.

وجاء في خبر عاجل لقناة المسيرة الفضائية التابعة للحوثيين: مقتل "مواطن وإصابة 6 آخرين جميعهم من أسرة واحدة، إثر قصف طيران العدوان الأميركي البريطاني منطقة شمير بمديرية مقبنة في محافظة تعز".   وفي وقت لاحق مساء الأحد، أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الحوثيين "إصابة مدنيين 2 جراء غارات العدوان على حي النهضة بالعاصمة صنعاء".

صراع مستمر

ومنذ مطلع العام الجاري يشن التحالف الذي تقوده واشنطن غارات على اليمن؛ يقول إنها تستهدف "مواقع للحوثيين" ردًا على هجمات الجماعة في البحر الأحمر ضد السفن الإسرائيلية وتلك المرتبطة بإسرائيل "تضامنًا مع قطاع" غزة، الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متواصل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيديًا لافتًا في يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كل السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close