الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

"غير قابلة للتنفيذ".. واشنطن لم تقتنع بخطة إسرائيل لاجتياح رفح

"غير قابلة للتنفيذ".. واشنطن لم تقتنع بخطة إسرائيل لاجتياح رفح

Changed

طلبت العديد من الدول من إسرائيل عدم القيام بأي عمل عسكري برفح دون ضمان إخلاء آمن للمدنيين
طلبت العديد من الدول من إسرائيل عدم القيام بأي عمل عسكري برفح دون ضمان إخلاء آمن للمدنيين- رويترز
تسعى إسرائيل لاجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة رغم وجود مئات آلاف النازحين فيها، وتقدم تل أبيب خططًا تصفها الإدارة الأميركية بأنها غير واقعية.

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية وأميركية الثلاثاء، بأنّ الولايات المتحدة رفضت خطة إسرائيلية لإخلاء الفلسطينيين من رفح جنوب قطاع غزة تمهيدًا لاجتياحها.

وناقش مسؤولون أميركيون من بينهم وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان في مكالمة فيديو مساء الإثنين استمرّت نحو ساعتين، مع وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر، ورئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي، المقترحات البديلة للإدارة الأميركية للهجوم على رفح.

انتقادات أميركية لخطة رفح

وكشفت القناة الـ12 العبرية أنّ كبار مسؤولي الإدارة الأميركية وجّهوا انتقادات قاسية للطرف الإسرائيلي خلال الاجتماع، قبل أن يُصدر المجتمعون بيانًا مقتضبًا مشتركًا باسم البيت الأبيض، يفيد بأنّ إسرائيل ستأخذ في الاعتبار المخاوف الأميركية بشأن العملية في رفح.

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي رفيع قوله إنّ الجانب الأميركي "يتحدث بلغة مختلفة وغير مستعد البتة لتكرار ما حدث بمدينة غزة وخانيونس في رفح".

وأفادت القناة بأنّ سوليفان رفض الخطة التي قدّمها المسؤولون بشأن رفح، ورأى أنها "غير مقنعة وغير قابلة للتنفيذ".

وخلال الاجتماع، قال سوليفان للإسرائيليين: "أنتم على وشك أن تكونوا مسؤولين عن أزمة مجاعة في القرن الحادي والعشرين، وهذا ليس مقبولًا"، مضيفًا أنّ "خطة الإخلاء التي قدمتموها حتى الآن ليست مثيرة للإعجاب ولا قابلة للتطبيق".

من جانبه، سخر بلينكن من الإسرائيليين خلال الاجتماع، إذ قال: "وفقًا لوتيرة عملكم في إدخال المساعدات الإنسانية، سيستغرق الأمر 4 أشهر لإخلاء رفح".

وبينما قال الوزير الإسرائيلي دريمر إنّه "لا يمكن تفكيك حماس دون الدخول إلى رفح، وهذا شرط لا يمكن تجاوزه لتحقيق أهداف الحرب"، ردّ سوليفان: "إذا لم تكن هناك خطة منظمة لليوم التالي للحرب، فلن يساعدكم شيء على الدفع نحو تفكيك حماس، لا رفح ولا شيء آخر".

لا خطة ملموسة حول رفح

بدورها، نقلت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية عن مسؤولين أميركيين قولهم إنّ المسؤولين الإسرائيليين لم يقدّموا خطة ملموسة في الاجتماع بشأن كيفية حماية المدنيين الفلسطينيين في رفح.

وأوضحت الصحيفة أنّ المسؤولين الأميركيين طلبوا المزيد من التفاصيل بعد اطلاعهم على ما وصفوها بـ"جداول زمنية غير واقعية" لإجلاء المدنيين من رفح.

وفي الأسابيع الأخيرة، أكدت الولايات المتحدة مرارًا أنّ إسرائيل لم تقدّم أي خطة موثوقة بشأن إخلاء المدنيين من رفح.

ورغم أنّ الولايات المتحدة تُعدّ أكبر داعم لإسرائيل في حربها على قطاع غزة المستمرة منذ نحو 6 أشهر، إلا أنّ الإدارة الأميركية دعت إسرائيل للامتناع عن اجتياح رفح إلى حين وضع خطة لإجلاء حوالي 1.4 مليون مدني نزحوا إلى المدينة من مختلف أنحاء قطاع غزة هربًا من الحرب.

كما طلبت العديد من الدول من إسرائيل عدم القيام بأي عمل عسكري في رفح دون ضمان إخلاء آمن لأكثر من مليون مدني فلسطيني.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close