السبت 26 نوفمبر / November 2022

"فاجعة طنجة".. مغاربة يعبّرون عن غضبهم من وصف معمل النسيج بـ"السري"

"فاجعة طنجة".. مغاربة يعبّرون عن غضبهم من وصف معمل النسيج بـ"السري"

Changed

انتشر وسم "فاجعة طنجة" بشكل واسع على وسائل التواصل
انتشر وسم "فاجعة طنجة" بشكل واسع على وسائل التواصل (غيتي)
انتشر وسم "فاجعة طنجة" بشكل واسع على وسائل التواصل حيث عبّر من خلاله ناشطون مغاربة عن آرائهم إثر الفاجعة.

ساد غضب عارم على وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب بعد وفاة أكثر من 24 شخصًا، اليوم الإثنين، بمدينة طنجة المغربية إثر ساعات من الأمطار تسببت في غرق معمل للنسيج كانوا يعملون فيه.

وصبّ ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي جامَ غضبهم على السلطات التي وصفت المعمل بـ"السري" أي أنه يشتغل دون إذن منها؛ معتبرين ذلك محاولة منها للتبرؤ من الحادث، ومؤكدين أن المعمل يشتغل منذ سنوات بصفة عادية ومن المستحيل ألا تكون على علم به.

تعليقات غاضبة بعد الحادثة

وكانت السلطات المحلية لولاية طنجة أعلنت وفاة 24 شخصًا على الأقل في معمل "سري" للنسيج تسربت إليه مياه الأمطار في مدينة طنجة بشمال المغرب.

وانتشر وسم "فاجعة طنجة" بشكل واسع على وسائل التواصل، حيث عبّر من خلاله ناشطون مغاربة عن آراءهم اثر الفاجعة التي حلّت في المعمل.

وقبل بضعة أسابيع تسببت أمطار غزيرة بفيضانات في شوارع رئيسية بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء (غرب)، مثيرة انتقادات وتساؤلات حول جودة وصيانة البنيات التحتية.

وأسفرت تلك الفيضانات عن مصرع أربعة أشخاص على الأقل إثر انهيار بيوت كانت آيلة للسقوط، بحسب وسائل إعلام محلية.

وتعد الفيضانات "الخطر الرئيسي في المغرب من حيث عدد الضحايا"، بحسب تقرير للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية (رسمي) في 2016 حول التحولات المناخية.

وفي سبتمبر/ أيلول 2019 قضى 24 شخصًا إثر انقلاب حافلة مسافرين جراء السيول، بينما قتل سبعة آخرون في الفترة نفسها إثر فيضان أتى على ملعب عشوائي لكرة القدم أقيم في مجرى واد.

وقضى نحو 50 شخصا في فيضانات ضربت جنوب البلاد عام 2014 وأسفرت عن خسائر مادية.

المصادر:
التلفزيون العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close