الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

في 3 بحار مختلفة.. الحوثيون يستهدفون 6 سفن

في 3 بحار مختلفة.. الحوثيون يستهدفون 6 سفن

Changed

 قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين: "لن نتردد في استهداف كافة السفن التي تتعامل مع إسرائيل" - غيتي
قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين: "لن نتردد في استهداف كافة السفن التي تتعامل مع إسرائيل" - غيتي
أكد يحيى سريع أن جماعة الحوثي لن تتردد في استهداف كافة السفن التي تتعامل مع الكيان الإسرائيلي في منطقة العمليات المعلن عنها.

استهدفت جماعة الحوثي في اليمن، اليوم الأربعاء 6 سفن في ثلاثة بحار مختلفة، منها الناقلة لاكس التي ترفع علم جزر مارشال والتي لحقت بها أضرار جراء هجوم صاروخي شنه الحوثيون قبالة ساحل البلاد أمس الثلاثاء.

وأبلغت وكالتا "أمبري" و"يو كاي أم تي أو" البريطانيتان للأمن البحري، عن إصابة ناقلة البضائع "أم/في لاكس" المملوكة لليونان وترفع علم جزر مارشال، بثلاثة صواريخ، أمس الثلاثاء، وهو ما أكدته القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" في بيان لاحقًا.

هجمات جديدة للحوثيين

وأشارت سنتكوم إلى أن السفينة "استطاعت مواصلة رحلتها. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات من قبل السفن الأميركية أو التحالف أو السفن التجارية".

غير أن مركز المعلومات البحرية المشترك الذي تديره قوة مهمات بحرية غربية في المنطقة، أشار إلى "تقارير عن إصابة أحد أفراد الطاقم" في الهجوم.

وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين في كلمة بثها التلفزيون، إن الجماعة شنت أيضًا هجمات على السفن موريا وسيليدي في البحر الأحمر، وألبا وميرسك هارتفورد في بحر العرب، ومينفيرا أنتونيا في البحر المتوسط.

وتوعد قائلًا: "لن نتردد في استهداف كافة السفن التي تتعامل مع الكيان الإسرائيلي في منطقة العمليات المعلن عنها، وبغض النظر عن وجهتها".

ويواصل الحوثيون "تضامنًا مع أهالي غزة"، شن هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ في البحر الأحمر منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، على السفن الإسرائيلية وكذلك الأميركية والبريطانية متجهة نحو الموانئ الإسرائيلية، حتى في البحر المتوسط.

وتسبب الحوثيون في إغراق سفينة واستولوا على سفينة أخرى وقتلوا اثنين من أفراد الأطقم وعطلوا حركة الشحن العالمية من خلال إجبار شركات السفن على تجنب قناة السويس وتغيير مسار سفنها لتدور حول رأس الرجاء الصالح.

وتقود واشنطن تحالفًا بحريًا دوليًا بهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الإستراتيجية التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

ولمحاولة ردعهم، تشنّ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير/ كانون الثاني الفائت. وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ ومسيّرات يقول إنها معدة للإطلاق.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close