الإثنين 8 أبريل / أبريل 2024

قد يخلّصك من "السموم" ويحسّن مزاجك.. ما هو "الديتوكس الرقمي"؟

قد يخلّصك من "السموم" ويحسّن مزاجك.. ما هو "الديتوكس الرقمي"؟

Changed

فقرة سابقة من برنامج "صباح جديد" تناقش مخاطر إدمان الانترنت التي ترفع أسهم "الديتوكس الرقمي" (الصورة: موقع إفريداي هيلث)
وجدت الأبحاث أن القيام بـ"الديتوكس الرقمي" قد يساعد في تحسين نومك وعلاقاتك وحالتك المزاجية، إذ يُعتبَر مفتاح الحفاظ على صحة جيدة في هذا العالم.

تمامًا كـ"الديتوكس" الذي يُعَدّ وسيلة تخلص الجسم من السموم بطريقة طبيعية، بدأ مفهوم "الديتوكس الرقمي" بالانتشار، من حيث كونه وسيلة أيضًا للتخلّص من السموم، ولكن "الرقمية" هذه المرّة.

ففي عالم شديد الترابط افتراضيًا، وكثير الاعتماد على التكنولوجيا، أصبح إدمان الإنترنت أمرًا شائعًا في مختلف الفئات العمرية والعرقية، ما يؤثر على صحة الإنسان عقليًا وجسديًا.

ووجدت الأبحاث أنّ التجارب السلبية على وسائل التواصل الاجتماعي تؤدي إلى التوتر والقلق والاكتئاب وتؤثر على احترام الذات، والعزلة، والضياع، مع آثار جسدية قد تكون مستدامة من آلام الرقبة، والتجاعيد، إلى ارتفاع ضغط الدم.

ويؤكد هذه المقاربة المتخصّص في علم النفس التربوي والأٍري إياد صيام، الذي يشير إلى أنّ مواقع التواصل باتت تؤثر على نظرة الفرد لنفسه وعلى سلوكه الاجتماعي اليومي وثقته بنفسه.

وفي حديث سابق إلى "العربي"، استشهد صيام بما يحصل عندما يقارن المستخدم حياته بحياة الآخرين من المؤثرين والمشاهير للدلالة على التأثيرات السلبية لمواقع التواصل.

ما هو "الديتوكس الرقمي"؟

استنادًا إلى ما تقدّم، فإنّ تبنّي عادات مستدامة حول الطريقة التي نستخدم بها التكنولوجيا يشكّل مفتاح الحفاظ على صحة جيدة في هذا العالم.

ولعلّ ذلك بالتحديد هو مفهوم "الديتوكس الرقمي"، أو ما يُعرَف بالتخلّص من السموم الرقمية، إذ وجدت الأبحاث أنّه قد يساعد أيضًا في تحسين نومك وعلاقاتك وحالتك المزاجية.

ويعرّف موقع "كليفلاند كلينك" الديتوكس الرقمي على أنّه أخذ قسط من الراحة من استخدام الأجهزة الإلكترونية أو وسائط معينة لفترة من الوقت، قد تمتد لبضعة أيام أو عدة أشهر.

وبينما تختلف التفاصيل من شخص لآخر، تشمل الأشياء التي يجب أن يتجنّبها الناس أثناء التخلص من السموم الرقمية:

  • التحقّق من البريد الإلكتروني؛
  • ألعاب الفيديو؛
  • تصفّح وسائل التواصل الاجتماعي؛
  • الرسائل النصية؛
  • استخدام الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية؛
  • مشاهدة الأخبار أو البرامج التلفزيونية الأخرى.

ما هي فوائد الديتوكس الرقمي؟

من فوائد أخذ استراحة من التكنولوجيا والتخلص من السموم الرقمية:

  • زيادة الإنتاجية في العمل؛
  • تعميق التفاعل الاجتماعي؛
  • زيادة التركيز؛
  • تخفيف الضغوط النفسية (stress)؛
  • الاستفادة أكثر من الوقت.

علامات تؤشر على الحاجة إلى "الديتوكس الرقمي"

إذا تسبّب استخدام الوسائط الإلكترونية في أي من العوارض التالية، فهذه علامة على أنك قد تحتاج إلى "ديتوكس رقمي":

  • الاكتئاب؛
  • الإحباط أو الغضب؛
  • الشعور بعدم الأمان؛
  • قلة النوم أو النوم المتقطّع؛
  • الشعور بأنك مجبر على التواصل اجتماعيًا.
عُد إلى القراءة واسرح بنظرك إلى البعيد
عُد إلى القراءة واسرح بنظرك إلى البعيد- غيتي

إرشادات لعلاقة صحية مع التكنولوجيا

إلى ذلك، عرض موقع "هيلث" إرشادات لعلاقة أكثر صحة مع التكنولوجيا الخاصة بك، وهي:

  • عد إلى استخدام الأوراق من جديد سواء للكتابة أو للقراءة (الكتب والصحف)؛
  • أوقف الإشعارات الهاتفية؛
  • حوّل إعدادات الهاتف إلى الأبيض والأسود، لأن أحد أسباب انجذابنا للهواتف هو أنّها نابضة بالحياة؛
  • أبعد هاتفك عنك أثناء تناول الطعام؛
  • حدّد عددًا من الساعات الخالية من التكنولوجيا؛
  • اجعل غرفة نومك منطقة خالية من التكنولوجيا؛
  • استخدم شاشة واحدة في كل مرة؛
  • نظّف حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك؛
  • قم بتنزيل التطبيقات المناسبة؛
  • احم جسمك من إجهاد العين الرقمي، فاسرح بنظرك إلى البعيد لمدة 20 ثانية بعد كل 20 دقيقة من النظر إلى الشاشة.
المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close