الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

قضية فساد تشغل كرة القدم الإسبانية.. رئيس برشلونة: أريد بشدة مواجهة الأوغاد

قضية فساد تشغل كرة القدم الإسبانية.. رئيس برشلونة: أريد بشدة مواجهة الأوغاد

Changed

"العربي" يلقي الضوء على قضية الفساد المتعلقة ببرشلونة (الصورة: فيسبوك)
باتت قضية الفساد التي طالت برشلونة محور اهتمام الشارع الإسباني حيث اعتبر رئيس الليغا أنها اللحظات الأسوأ في تاريخ اللعبة بالبلاد.

اعتبر رئيس رابطة الدوري الإسباني بكرة القدم، خافيير تيباس، أن اللعبة في البلاد تمر بأسوأ لحظة لها على الإطلاق، وذلك بسبب قضية فساد التحكيم المتعلقة بنادي برشلونة.

تيباس قال أمس الإثنين، لقناة "موفيستار فاموس": "نعم، إنها أسوأ لحظة سأتذكرها، المشكلة التي لدينا هي الأسوأ. هناك مدفوعات أقرّ بها برشلونة لنائب رئيس لجنة التحكيم بالاتحاد، وهذا شيء غير طبيعي". وأضاف: "من المفهوم أن التوتر قد نشأ. سمعة كرة القدم لدينا على المحك. أشعر بالخزي. ليس لدينا تفسير من برشلونة".

القضية

ووجه الادعاء العام، الأسبوع الماضي، إلى النادي الكاتالوني تهم فساد، بعد الكشف عن مدفوعات تزيد على 7.3 مليون يورو (7.8 مليون دولار) بين عامي 2016 و2018 بينها أكثر من مليون يورو لشركة محلية يملكها خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا، الذي كان يشغل في السنوات المذكورة منصب نائب رئيس لجنة الحكام الفنية في الاتحاد الإسباني.

وردّ برشلونة بالقول إنه دفع لخوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا، الحكم السابق بين عامي 1994 و2018، للحصول على تقارير ونصائح تتعلق بالتحكيم.

"مواجهة الأوغاد"

وتحدث رئيس برشلونة خوان لابورتا، أمس الإثنين، خلال إحدى المناسبات بالنادي، وأكد انه سيدافع عن فريقه ضد "الهجمات".

وفي حين بدا شديد التأثر خلال إلقائه كلمة له، ذكر أن ذلك ليس ضعفًا منه، وقال: "أريد بشدة مواجهة الأوغاد الذين يحاولون تلطيخ النادي، أنا متحمس لذلك".

🚨🚨💥وأشعل النادي الغريم للفريق الكاتالوني، ريال مدريد، السجال في الوسط الكروي، حين أصدر بيانًا يوم الأحد، قال فيه إنه سيظهر على أنه "طرف متضرر" في القضية بمجرد أن تمضي قدمًا.

بالإضافة إلى النادي وإنريكيس نيغريرا، يواجه اثنان من رؤساء النادي السابقين جوسيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل، نفس تهمة الفساد.

على المستوى الرياضي، لا يواجه برشلونة أي خطر مباشر لأن الهيئات الحاكمة لكرة القدم الإسبانية والأوروبية والعالمية لديها قانون تقادم مدته خمس سنوات، حسب ما قال تيباس.

وذكرت صحيفة "إل بايس" الإسبانية، يوم أمس، أن المدربين السابقين لبرشلونة لويس إنريكي وإرنستو فالفيردي سيتم استدعاؤهما كشاهدين في إجراءات المحاكمة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close