الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

قفزة كبيرة لعملة "دوجكوين" بعد استحواذ ماسك على تويتر.. ما السبب؟

قفزة كبيرة لعملة "دوجكوين" بعد استحواذ ماسك على تويتر.. ما السبب؟

Changed

نافذة تحليلية حول تلاعب إيلون ماسك بسوق العملات الرقمية (الصورة: غيتي)
شهدت عملة "دوجكوين" الرقمية قفزة نوعية في قيمتها، بعد استحواذ الملياردير الأميركي إيلون ماسك على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" مقابل 44 مليار دولار.

ارتفع سعر العملة الرقمية "دوجكوين" Dogecoin قرابة 40%، وذلك بعد أن قام الملياردير الأميركي الذي اشتهر بترويج العملة المشفرة التي انطلقت كمزحة، بوضع اللمسات الأخيرة على صفقة لشراء شركة التواصل الاجتماعي "تويتر" مقابل 44 مليار دولار.

وارتفعت ما تسمى بـ"العملة المزحة" إلى 16.7 سنتًا بعد الإعلان عن الشراء أمس الإثنين، بزيادة من 12 سنتًا عن صباح اليوم نفسه، لتستقر قيمتها على حوالي 15 سنتًا اعتبارًا من صباح اليوم الثلاثاء.

ووفق "الديلي ميل"، فإن سبب هذه القفزة يعود إلى طرح ماسك في السابق فكرة تمكين المستخدمين من الدفع مقابل خدمات "تويتر" الحصرية بعملة "الدوجكوين"، مثل السماح للمستخدمين بإضافة الرموز المميزة غير القابلة للاستبدال، أو NFT، كصور ملفاتهم الشخصية.

ويأمل مالكو الـ"دوجكوين" أن تعزز مكانة وسبل استخدام عملتهم المفضلة بعد تولي ماسك لإحدى أشهر منصات التواصل الاجتماعي.

العملة "المزحة"

وبدأت عملة "دوجكوين" بمثابة "مزحة" عام 2013 مجاراة لإحدى "الميمات" الساخرة "doge" التي كانت شائعة آنذاك، والتي تصور كلبًا بشكل هزلي.

وقام مستثمرو التجزئة بضخّ سعر "دوجكوين" بعد تغريدات لماسك، الذي انضمّ إليه عدد من المشاهير مثل "سنووب دوغ"، والآن يمكن شراؤها وبيعها في بورصات العملات الرقمية.

ووصف الملياردير الأميركي إيلون ماسك "دوجكوين" على أنها عملته المشفّرة "المفضّلة" و"عملة الناس"، وغالبًا ما تؤدي تغريداته عنها إلى التلاعب بقيمتها السوقية.

حتى إنه تم تقييمها بأقل من سنت واحد في بداية عام 2021، إلى حين بدء مؤسس شركة "سبيس إكس" والرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" بالترويج لها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن بيلاروسيا وصف الخبير في العملات الرقمية فادي عبدو في مقابلة سابقة مع "العربي"، خطوات ماسك الداعمة للعملات الرقمية هذه بـ"المشبوهة"، إذ إن "التلاعب لا بد أن يكون لمصلحة جهة ما".

وشرح أن العملات الرقمية متذبذبة بشكل كبير، وبالتالي لا توجد شركة تستطيع أن تضبط نفقاتها وميزانيتها بهذه الطريقة.

وأضاف أن ما يساهم في ارتفاع أو انخفاض قيمة هذه العملات بناءً على تغريدة، يعود إلى أن هذه العملات لا يوجد لها قادة أو شركة مصنّعة، أي أن المتداولين يحتاجون إلى قائد وهو يسعى للقيام بهذا الدور طوعًا أو مدفوعًا من جهات معينة.

ماسك يشتري تويتر

وأمس الإثنين، فاز إيلون ماسك باتفاق لشراء تطبيق تويتر الذي طرح عام 2013، مقابل 44 مليار دولار في صفقة ستحول السيطرة على منصة التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الملايين وزعماء عالميون إلى أغنى شخص في العالم.

وكانت المناقشات بشأن الاتفاق قد تسارعت مطلع الأسبوع بعد أن غازل ماسك مساهمي تويتر بالتفاصيل المالية لعرضه.

وتحت ضغط، بدأت تويتر التفاوض مع ماسك لشراء الشركة بالسعر المقترح للسهم البالغ 54.20 دولار. 

وقال ماسك في بيان: "حرية التعبير هي القاعدة الصلبة لعمل الديمقراطية، وتويتر هي الساحة الرقمية المفتوحة لمناقشة المسائل الحيوية لمستقبل الإنسانية".

ومع وصول الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" للسيارات الكهربائية ليصبح مسؤولًا عن شركة بها 217 مليون مستخدم، صعدت أسهم تويتر أمس حوالي 6% عقب انتشار خبر إتمام الاتفاق.

لكن صباح اليوم الثلاثاء، تراجعت أسهم شركتي "تويتر" و"تسلا"، حيث انخفض سهم الأخيرة بنسبة 6.68%، بينما كان تداول Twitter عند 1.45% أقل من اليوم السابق، حيث كان الخبراء قلقون من أن معتقدات ماسك "بحرية التعبير المطلقة" ستتعارض مع أهداف الشركة التجارية.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close