الخميس 23 مايو / مايو 2024

قلق متزايد بشأن عمره.. جو بايدن يخلط بين أنغيلا ميركل وسلفها الراحل

قلق متزايد بشأن عمره.. جو بايدن يخلط بين أنغيلا ميركل وسلفها الراحل

Changed

جو بايدن
يقع الرئيس الأميركي جو بايدن بشكل متكرر في خلط بين أسماء شخصيات وتواريخ- رويترز
وقعت زلة بايدن البالغ 81 عامًا في وقت متأخر الأربعاء، بعد أيام من قوله إنه تحدث إلى الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران بدلًا من الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.

اختلط الأمر مرة جديدة على الرئيس الأميركي جو بايدن بين زعيمة أوروبية وسلفها المتوفي. وهذه هي المرة الثانية خلال أسبوع، إذ قال خلال مناسبة انتخابية إنه التقى المستشار الألماني هيلموت كول الذي توفي عام 2017 بدلًا من أنغيلا ميركل.

ووقعت زلة بايدن البالغ 81 عامًا في وقت متأخر الأربعاء، بعد أيام من قوله إنه تحدث إلى الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران بدلًا من الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، أثناء تطرقه للحديث أيضًا عن قمة مجموعة السبع نفسها التي عقدت في يونيو/ حزيران عام 2021.

وغالبًا ما يردد بايدن الذي يسعى لإعادة انتخابه لولاية ثانية في نوفمبر/ تشرين الثاني، القصة نفسها عن القمة التي عُقدت في بريطانيا لتسليط الضوء على ما يصفها بالمخاوف العالمية لهجوم 6 يناير/ كانون الثاني 2021 على مبنى الكابيتول من قبل أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب.

الخلط بين ميركل وكول 

ووفق تقرير إعلامي، قال بايدن: "نظر إلي هيلموت كول من ألمانيا وقال: ماذا ستقول سيدي الرئيس إذا حملت صحيفة التايمز اللندنية صباح غد وعلمت أن ألف شخص حطموا أبواب (...) البرلمان البريطاني وقتلوا بعض (الناس) في طريقهم إلى الداخل لمنع رئيس الوزراء من تولي منصبه".

وكانت أنغيلا ميركل المستشارة الألمانية السابقة هي الزعيمة التي تحضر القمة. أما كول المعروف بأنه مهندس إعادة توحيد ألمانيا بعد الحرب الباردة فقد توفي عام 2017 بعد توليه المستشارية لمدة 16 عامًا بين عامي 1982 و1998.

وهذا الخلط هو الثاني الذي يقع فيه بايدن في أيام قليلة.

وفي لاس فيغاس الأحد أيضًا خلال مناسبة انتخابية، كان بايدن ينقل رد فعل الرئيس الفرنسي ماكرون خلال قمة مجموعة السبع نفسها على فوزه في انتخابات 2020 على ترمب.

وقال بايدن: "نظر إلي ميتران من ألمانيا (...) أعني من فرنسا، نظر إلي وقال أتعلم.. ماذا.. لماذا.. إلى متى ستعود؟". لكن البيت الأبيض صحح الإسم إلى ماكرون، واضعًا إياه بين قوسين في البيان الذي أصدره.

وتولى ميتران رئاسة فرنسا من 1981 إلى 1995، وتوفي عام 1996.

وتظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين الأميركيين يشعرون بقلق متزايد بشأن عمر بايدن الذي سيكون 82 عامًا في بداية ولايته الثانية، و86 عامًا في نهايتها.

ويبدو الناخبون أقل قلقًا بشأن عمر ترمب البالغ 77 عامًا، والذي يترشح لولاية رئاسية أخرى، لكنه ارتكب أيضًا بعض الأخطاء.

فقد خلط ترمب مؤخرًا بين منافسته على ترشيح الحزب الجمهوري نيكي هايلي، ورئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة نانسي بيلوسي.

والعام الماضي، قال ترمب إن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان هو زعيم تركيا، محذرًا من أن الولايات المتحدة كانت على وشك دخول "الحرب العالمية الثانية" التي انتهت عام 1945.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close