الأربعاء 21 فبراير / فبراير 2024

كييف تتسلم 300 ألف قذيفة.. روسيا تعلن السيطرة على بلدة قرب باخموت

كييف تتسلم 300 ألف قذيفة.. روسيا تعلن السيطرة على بلدة قرب باخموت

Changed

باخموت
سلّم الاتحاد الأوروبي نحو 300 ألف قذيفة من المليون قذيفة التي وعد بها إلى أوكرانيا حتى الآن- غيتي
قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي إن روسيا جمعت مخزونًا كبيرًا من الصواريخ استعدادًا لفصل الشتاء.

قالت روسيا، اليوم الأربعاء، إن قواتها المسلحة سيطرت على بلدة كروموف الصغيرة قرب باخموت في شرق أوكرانيا، وهي منطقة تشهد معارك بين القوات الروسية والأوكرانية منذ أكثر من عام.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية في التصريح الصحافي اليومي بأن "قوات مدعومة بالطيران والمدفعية حسنت مواقعها على طول خط الجبهة وحررت قرية ارتيموفسكوي" مستخدمة التسمية الروسية لبلدة كروموف.

ووفقًا لصور الأقمار الصناعية، كانت قرية كروموف الواقعة على الطرف الغربي من باخموت تتكوّن من بضعة شوارع وعشرات المنازل قبل بدء الهجوم الروسي.

وتحولت مدينة باخموت ومعظم البلدات في هذه المنطقة إلى أنقاض، وفر جميع سكانها تقريبًا.

وسيطر الروس على باخموت في مايو/ أيار بعد أشهر من القتال الدامي. وتركت مجموعة فاغنر عددًا كبيرًا من مقاتليها هناك.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أكد أن الاستيلاء على هذه المدينة سيسمح لموسكو بتحقيق تقدم جديد ومهم. لكن منذ مايو، لم تحقق القوات الروسية أي اختراق، بل خسرت خلال الأشهر الستة الماضية أراضٍ كانت قد احتلتها.

"منطقة مشتركة للصناعات الدفاعية"

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا اليوم الأربعاء خلال حضوره اجتماعًا لحلف شمال الأطلسي في بروكسل إن الاتحاد الأوروبي سلم نحو 300 ألف قذيفة من المليون قذيفة التي وعد بها إلى أوكرانيا حتى الآن.

وطالب كوليبا في تصريحات للصحافيين على هامش الاجتماع بمزيد من التنسيق بين الصناعات الدفاعية في أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي لضمان حصول كييف على الإمدادات التي تحتاجها لهزيمة روسيا التي بدأت هجومها على أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

وأضاف كوليبا: "نحتاج إلى إنشاء منطقة أوروبية أطلسية مشتركة للصناعات الدفاعية"، مضيفًا أن هذا سيضمن أمن أوكرانيا وأمن دول حلف شمال الأطلسي نفسها.

وعملت كييف خلال الأشهر القليلة الماضية على حملة منسقة لجذب كبار مصنعي الأسلحة العالميين لبدء عمليات في أوكرانيا كجزء من محاولة لتنويع اعتمادها على الأسلحة والذخيرة التي يقدمها حلفاؤها.

وقال كوليبا أيضًا إنه عقد اجتماعًا "مثمرًا" أمس الثلاثاء مع يوراج بلانر وزير خارجية سلوفاكيا.

وتعهد روبرت فيكو رئيس سلوفاكيا المُنتخب حديثًا بوقف المساعدات العسكرية لأوكرانيا، لكنه أوضح أنه لن يمنع عمليات شراء الأسلحة من شركات خاصة.

وقال كوليبا: "أكد أن مركز الصيانة للعتاد الأوكراني الثقيل سيستمر في العمل في سلوفاكيا وأن العقود بين شركات أوكرانية وسلوفاكية لإنتاج الأسلحة ستستمر".

إلى ذلك، أفاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم الأربعاء بأن روسيا جمعت مخزونًا كبيرًا من الصواريخ استعدادًا لفصل الشتاء.

وأضاف أن روسيا تقوم بمحاولات جديدة لاستهداف شبكة الكهرباء والبنية التحتية للطاقة في أوكرانيا سعيًا لجعلها "تقبع في الظلام والبرد".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة