الجمعة 24 مايو / مايو 2024

"مخاطر متزايدة".. فيتش تخفض توقعاتها للتصنيف الائتماني للصين

"مخاطر متزايدة".. فيتش تخفض توقعاتها للتصنيف الائتماني للصين

Changed

الاقتصاد الصيني
تعاني الصين من أزمة طويلة الأمد في قطاع العقارات وارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب- رويترز
كانت الصين قد حددت هدفًا للنمو الاقتصادي يبلغ 5% للعام 2024 وهو هدف طموح اعترف المسؤولون بأن تحقيقه سيمثل تحديًا.

خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، اليوم الأربعاء، توقعاتها الائتمانية السيادية للصين إلى سلبية، مشيرة إلى زيادة المخاطر التي تهدد المالية العامة للبلاد.

وأفادت في بيان صحافي أن "مراجعة الآفاق المستقبلية تعكس مخاطر متزايدة على توقعات المالية العامة في الصين في وقت تواجه البلاد آفاقًا اقتصادية أكثر غموضًا".

وحذرت الوكالة من أن "العجز المالي الواسع وارتفاع الدين الحكومي في السنوات القليلة الماضية أدى إلى تقلص الاحتياطات المالية من منظور التصنيف".

وأضاف أنه "من المرجح بشكل متزايد أن تلعب السياسة المالية دورًا مهمًا في دعم النمو في السنوات المقبلة، وهو ما قد يبقي الدين في اتجاه تصاعدي مطرد".

الصين: قرار مؤسف

وسارعت وزارة المالية في بكين إلى وصف القرار بأنه "مؤسف".

وقالت في بيان إن "من النتائج يمكن ملاحظة أن نظام المؤشرات لمنهجية التصنيف الائتماني السيادي لوكالة فيتش فشل في أن يعكس بشكل فعال واستباقي" جهود بكين لتعزيز النمو الاقتصادي.

ويواجه المسؤولون الصينيون صعوبة في إنعاش ثاني أكبر اقتصاد في العالم بسبب رياح معاكسة من بينها أزمة طويلة الأمد في قطاع العقارات، وارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب وضعف الطلب العالمي على سلع البلاد.

وأعلن صنّاع القرار في الأشهر الأخيرة سلسلة من الإجراءات المحددة الهدف إضافة إلى إصدار كبير لسندات سيادية بمليارات الدولارات، بهدف تعزيز الإنفاق على البنية التحتية وتحفيز الاستهلاك.

والشهر الماضي حددت بكين هدفًا للنمو الاقتصادي يبلغ 5 بالمئة للعام 2024، وهو هدف طموح اعترف المسؤولون بأن تحقيقه سيمثل تحديًا.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close