الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

مزيد من الاعتقالات في الضفة.. إسرائيل تفجر منزل الشهيد معتز الخواجا

مزيد من الاعتقالات في الضفة.. إسرائيل تفجر منزل الشهيد معتز الخواجا

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول استمرار الانتهاكات الإسرائيلية من خلال الاعتقالات بالضفة وتفجير منزل الشهيد معتز الخواجا (الصورة : تويتر)
واصلت إسرائيل انتهاكاتها في الضفة من خلال تنفيذ مزيد من الاعتقالات، إضافة إلى تفجير منزل ذوي الشهيد معتز الخواجا  في بلدة نعلين.

فجرت القوات الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، منزل ذوي الشهيد معتز الخواجا في بلدة نعلين، شمال غرب رام الله في الضفة.

ووفقًا لبيان أصدره جيش الاحتلال يوم أمس، فقد وقع "قائد القيادة الوسطى في الجيش" على أمر هدم منزل الشهيد معتز الخواجا (23 عامًا) في بلدة نعلين، وهدم منزل عائلة الأسير أسامة الطويل (22 عامًا) في مدينة نابلس.

واستشهد الخواجا في 9 مارس/ آذار الماضي، برصاص الشرطة الإسرائيلية، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في تل أبيب أسفرت عن مقتل إسرائيلي وإصابة آخرين. وما زالت سلطات الاحتلال تحتجز جثمانه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب الطويل في 13 فبراير/ شباط الماضي، بذريعة تنفيذه عملية إطلاق نار قرب نابلس، أسفرت عن مقتل أحد جنودها.

اعتقالات في الضفة

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال معززة بنحو 50 آلية عسكرية، نعلين في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وحاصرت منزل ذوي الشهيد الخواجا، وعددًا من المنازل المجاورة له. وأجبر جنود الاحتلال ذوي الشهيد الخواجا، وأصحاب المنازل المجاورة له على مغادرتها، قبل عملية تفجير المنزل صباحًا.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي انتشرت في عدة أحياء من البلدة، خصوصًا الحي الشرقي، وأطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز السام باتجاههم، ما أدى الى إصابة شخصين بجروح في اليد والكتف.

ويقع منزل ذوي الشهيد الخواجا في الطابق الثاني من بناية سكنية مكونة من أربعة طوابق، وتبلغ مساحته نحو 120 مترًا مربعًا، ويأوي خمسة افراد.

وواصلت قوات الاحتلال انتهاكاتها في الضفة الغربية، صباح اليوم، حيث أصيب شابان فلسطينيان فجرًا، برصاص الجيش الإسرائيلي الذي اقتحمت قوة له بلدة قباطية جنوب جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين آخرين بعد مداهمة منزلي ذويهما، إضافة لثلاثة آخرين في مدينة بيت لحم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة