الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

ملف المرتزقة على الطاولة.. لجنة 5+5 الليبية تعقد اجتماعها الثاني

ملف المرتزقة على الطاولة.. لجنة 5+5 الليبية تعقد اجتماعها الثاني

Changed

الكاتب والباحث السياسي علي الوندي يتحدث عن أبرز الملفات التي سيبحثها اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا (الصورة: غيتي)
تستأنف اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا اجتماعاتها اليوم الأحد في سرت بحضور المبعوث الأممي، لبحث ملفات عدة على رأسها إخراج المرتزقة من البلاد.

كشف عضو اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا (5+5)، مختار النقاصة، عن مشاركته في الاجتماع المقرر عقده اليوم الأحد، في سرت بحضور المبعوث الأممي عبدالله باتيلي.

وفي تصريح لـ"العربي"، قال النقاصة: إن الاجتماع سيدرس طرق تفعيل البنود التي عرضت في الاجتماع الأمني لدول مؤتمر برلين بالعاصمة التونسية وعلى رأسها إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

ويشار إلى أن اجتماع اللجنة العسكرية هذا، هو الثاني الذي ينعقد بحضور المبعوث الأممي منذ وصوله إلى ليبيا منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

في غضون ذلك، أعلن السفير الفرنسي لدى طرابلس مصطفى مهراج، أن بلاده تدعم التوافق بين مجلسي النواب والأعلى للدولة في ليبيا.

وقال خلال لقاء جمعه مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري في طرابلس، إن باريس تدعم التوافق بين المجلسين للوصول إلى اتفاق حول القوانين والتشريعات الانتخابية وتحقيق الاستقرار في البلاد، بحسب بيان المجلس.

إحياء المسار الأمني

واعتبر الكاتب والباحث السياسي علي الوندي أن الاجتماع المقرر عقده يأتي بناء على اهتمام المبعوث الأممي لإحياء المسار الأمني من جديد.

وتابع الوندي في حديث إلى "العربي" من طرابلس، أن هذا الاجتماع يأتي في سياق النزاع الأميركي الروسي القائم بسبب وجود مجموعة "فاغنر" الروسية في الأراضي الليبية، وبعد أيام من زيارة مدير الاستخبارات الأميركية ويليام بيرنز إلى العاصمة وبنغازي.

وأكد أن القوى السياسية في ليبيا كافة تتحدث عن إخراج المرتزقة من البلاد، لكن هذا الأمر يبقى مرهونًا بالانقسام السياسي الليبي وانقسام المؤسسة العسكرية وإيجاد سلطة تنفيذية موحدة قادرة على حكم البلاد.

وأشار إلى أن كل هذه المعطيات لا تدفع باتجاه توحيد الجيش الليبي الذي سيمتلك قدرة قوية في حال توحيده، على الضغط في هذا الملف.

كما أن العامل الخارجي وحالة التضاد بين الأطراف الدولية المرتبطة بالملف الليبي وعلى رأسها الصراع الروسي الأميركي، يقف حائلاً دون حلحلة ملف المرتزقة.

ونقل الوندي عن مصادر مقربة من ضباط اللجنة المشتركة قولهم: إن الاجتماع سيبحث ملف تبادل الأسرى من الجهتين الشرقية والغربية، حيث يسعى المبعوث الأممي لبناء الثقة بين الجانبين ودعم وجود مصالحة وطنية، فضلاً عن ملف نشر مراقبين دوليين، حيث يتواجد أفراد من البعثة الدولية للمراقبين في العاصمة، وقد يتم البحث الأحد في إمكانية نقلهم إلى مدن أخرى مثل سرت.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close