الأربعاء 21 فبراير / فبراير 2024

منظمة التحرير تعلق الاعتراف بإسرائيل.. هل تلتزم السلطة الفلسطينية؟

منظمة التحرير تعلق الاعتراف بإسرائيل.. هل تلتزم السلطة الفلسطينية؟

Changed

قال الباحث السياسي عماد أبو عواد لـ"العربي" إنه من الصعب تطبيق قرارات منظمة التحرير (الصورة: غيتي)
قرر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بأشكاله المختلفة، كما علّق الاعتراف بها.

أعلن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس الأربعاء، تعليق الاعتراف بإسرائيل وإنهاء التزامات السلطة الفلسطينية بالاتفاقيات معها، إلى حين اعترافها بدولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وجاء في بيان قرأه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد، أن المجلس قرر وقف التنسيق الأمني بأشكاله المختلفة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الباحث السياسي عماد أبو عواد: إنّ الشارع الفلسطيني اعتبر هذه القرارات بمثابة "نكتة" صادرة عن المجلس، مشيرًا إلى أنه لا أحد كان على علم باجتماعه لأنه فقد أهميته، وهو يعيد البيانات نفسها التي تنص على عدم الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني معها.

وأوضح أبو عواد في حديث إلى "العربي"، من رام الله، أنه من الصعب جدًا تطبيق هذه القرارات لا سيما أن السلطة الفلسطينية غارقة في التنسيق الأمني مع إسرائيل.

واعتبر أنّ "إيقاف التنسيق الأمني سيؤدي إلى انهيار السلطة خاصة أن علاقاتها المتينة مع الاحتلال تمثل الشريان القوي لاستمرارها، وبالتالي سحب الاعتراف لا يعني لإسرائيل أي شيء".

ورأى أبو عواد إلى أن السلطة الفلسطينية تحوّلت منذ سنوات إلى جسم إداري يدير شؤون الشعب الفلسطيني، وليست جسمًا لديه طموحات سياسية لتحقيق دولة فلسطينية على الأرض.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة