الخميس 24 نوفمبر / November 2022

نجاح الوساطة.. تركيا تحتضن توقيع اتفاق لاستئناف صادرات حبوب أوكرانيا

نجاح الوساطة.. تركيا تحتضن توقيع اتفاق لاستئناف صادرات حبوب أوكرانيا

Changed

تقرير يسلط الضوء على مساعي تركيا لتصدير الحبوب الأوكرانية إلى العالم (الصورة: الأناضول)
أوضحت دائرة الاتصال أن كلا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، سيحضران مراسم التوقيع.

بعد جولات ولقاءات وحراك دولي، أكد مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أن أوكرانيا وروسيا وتركيا والأمم المتحدة بحضور أمينها العام أنطونيو غوتيريش ستوقع اتفاقًا غدًا الجمعة، لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود.

وقالت أنقرة إنه جرى التوصل إلى اتفاق عام على خطة اقترحتها الأمم المتحدة خلال المحادثات التي جرت في إسطنبول، الأسبوع الماضي، وستقوم الأطراف حاليًا بكتابتها.

ولم تعرف بعد تفاصيل الاتفاق، إلا أن مكتب أردوغان، قال إن الاتفاق من المقرر أن يوقع غدًا الجمعة في قصر دولما بهجة الساعة 13:30 بتوقيت غرينيتش.

وذكرت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية في بيان الخميس، أن مراسم توقيع الاتفاقية ستقام غدا الساعة 16:30 بالتوقيت المحلي (+3 ت.غ) في المكتب الرئاسي بقصر دولمة بهتشة.

وأوضحت دائرة الاتصال أن كلا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، سيحضران مراسم التوقيع.

نجاح الوساطة

وتعمل الأمم المتحدة وتركيا منذ شهرين للتوسط في ما، أفاد غوتيريش، بأنه اتفاق على "حزمة" لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود وتسهيل شحنات الحبوب والأسمدة الروسية.

بدوره، أكد نائب وزير الزراعة الأوكراني تاراس فيسوتسكي في وقت سابق اليوم الخميس، أن أوكرانيا قد تستأنف الصادرات بسرعة.

وقال للتلفزيون الأوكراني: "غالبية البنية التحتية للموانئ في منطقة أوديسا الأوسع نطاقًا، حيث يتبقى ثلاثة منها، قائمة لذا فإنها مسألة عدة أسابيع في حالة وجود ضمانات أمنية ملائمة".

وبعد يوم من انتهاء محادثات إسطنبول الأسبوع الماضي، سعت الولايات المتحدة إلى تسهيل تصدير الغذاء والأسمدة الروسية من خلال إعادة طمأنة البنوك وشركات الشحن والتأمين بأن هذه المعاملات لن تنتهك العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا.

في 13 يوليو/ تموز الجاري، استضافت إسطنبول اجتماعا عسكريًا بمشاركة مسؤولين من تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، لمناقشة نقل الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن المجتمعين اتفقوا على إنشاء مركز تنسيق في ولاية إسطنبول يضم ممثلي الأطراف المعنية.

وعقب ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الجمعة أن "وثيقة نهائية" ستكون جاهزة قريبًا للسماح بتصدير الحبوب من أوكرانيا بعد مفاوضات مثمرة استضافتها تركيا الأربعاء. 

وتعتبر المنتجات الزراعية الروسية والأوكرانية ضرورية لمنع تفاقم الأزمات الغذائية في العالم. لكن مع اندلاع الحرب ارتفعت أسعار الحبوب وزيوت الطهي والوقود والأسمدة.

وأوكرانيا وروسيا موردان رئيسيان للقمح على مستوى العالم، إضافة إلى كون روسيا مُصدرًا كبيرًا للأسمدة، فيما تعد أوكرانيا منتجًا مهمًا لزيت الذرة ودوار الشمس.

وأدى الهجوم الروسي والحصار البحري إلى توقف الصادرات، مما أدى إلى تقطع السبل بعشرات السفن، وباتت نحو 20 مليون طن من الحبوب عالقة في صوامع بميناء أوديسا.

وتواصل روسيا تصدير الحبوب منذ بدء الحرب، لكن هناك نقصًا في السفن الكبيرة، إذ يخشى العديد من مالكيها إرسالها إلى المنطقة، كما أن تكلفة الشحن والتأمين زادت بشكل حاد.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close