الإثنين 10 يونيو / يونيو 2024

هجوم رفح على طاولة إسرائيل.. مجموعة السبع تحذر من التهجير

هجوم رفح على طاولة إسرائيل.. مجموعة السبع تحذر من التهجير

Changed

تعلن إسرائيل حاليًا عزمها اجتياح رفح بالمنطقة الجنوبية المكتظة بالنازحين - الأناضول
تعلن إسرائيل حاليًا عزمها اجتياح رفح بالمنطقة الجنوبية المكتظة بالنازحين - الأناضول
تعلن إسرائيل حاليًا عزمها اجتياح رفح بالمنطقة الجنوبية المكتظة بالنازحين، بعد أن أخرجت سكان الشمال بالقوة ووجهتهم إلى الجنوب بزعم أنه "منطقة آمنة".

سيعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأسبوع القادم خطة هجوم الجيش على مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، على الحكومة بحسب ما ذكرت "قناة 12" العبرية، في وقت أعربت فيه مجموعة السبع عن قلقها إزاء خطر التهجير القسري للمدنيين الفلسطينيين من القطاع.

وتقضي الخطة بنقل الفلسطينيين في رفح إلى المناطق الوسطى والجنوبية من قطاع غزة وفق "قناة 12" التي أشارت إلى أنّ الجيش الإسرائيلي لن يسمح للفلسطينيين بالانتقال إلى المناطق الشمالية من القطاع.

وذكرت القناة في نشرتها الإخبارية، بتصريحات الوزير في المجلس الحربي بيني غانتس، الجمعة، الذي دعا فيها لمواصلة الحرب على غزة حتى في شهر رمضان المبارك الذي من المتوقع أن يصادف في العاشر من الشهر المقبل، وتوسيعها إلى رفح، في حالة لم يعد المحتجزون الإسرائيليون من القطاع.

ويتخوف العالم من شن إسرائيل عملية برية على رفح حيث قالت منظمة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا": إنّ نحو 1.5 مليون شخص يتكدّسون في المدينة، أي ستة أمثال العدد الذي كان يقطن فيها قبل السابع من أكتوبر.

ووفقًا لتقديرات الأمم المتحدة، نزح نحو 85% من 2.3 مليون نسمة يقطنون قطاع غزة، من منازلهم وهم الآن مكدّسون بالقرب من الحدود.

مجموعة السبع تحذر من خطر التهجير القسري

في غضون ذلك، عبر وزراء خارجية مجموعة السبع اليوم السبت عن قلقهم إزاء خطر التهجير القسري للمدنيين الفلسطينيين من قطاع غزة والعواقب المحتملة لشن عملية عسكرية إسرائيلية في رفح.

وقالت إيطاليا، التي تتولى حاليا رئاسة مجموعة السبع، في بيان: "دعا (وزراء الخارجية) إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة الأزمة الإنسانية الكارثية في غزة، ولا سيما معاناة 1.5 مليون مدني لجأوا إلى رفح، وعبروا عن قلقهم العميق إزاء العواقب المدمرة المحتملة على السكان المدنيين جراء عملية عسكرية إسرائيلية شاملة أخرى في تلك المنطقة".

واجتمع وزراء خارجية بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة في ميونيخ اليوم السبت.

وتُثير خطط إسرائيل للهجوم على رفح مخاوف دولية من احتمال تفاقم الأزمة الإنسانية المتردية أصلًا ودفع الفلسطينيين إلى الفرار عبر الحدود إلى مصر، واحتمال طردهم من القطاع تمامًا.

وأذكت المخاوف تقارير تُفيد بأنّ مصر تستعدّ لاحتمال حدوث نزوح جماعي، حيث بدأت تجهيز منطقة صحراوية ببعض المرافق الأساسية التي يُمكن استخدامها لإيواء الفلسطينيين. إلا أن مصر نفت قيامها بأي استعدادات كهذه.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة حتى اليوم السبت، "28 ألفًا و858 شهيدًا" فلسطينيًا إضافة إلى 68 ألفًا و677 مصابًا.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close